محليات

مسؤول بوزارة الكهرباء..دول التعاون تسعى لانشاء لجنة وطنية للطاقة النووية

(كونا) — قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المساعد لشؤون التخطيط والتدريب الدكتور مشعان العتيبي ان دول مجلس التعاون الخليجي تسعى الى انشاء لجنة وطنية للطاقة النووية للاستفادة من هذه الطاقة في توفير الكهرباء وتحلية المياه العذبة.
وشدد العتيبي في كلمة خلال افتتاحه هنا اليوم الورشة الاقليمية حول ادارة مشروع محطات القوى النووية التي تنظمها الهيئة العربية للطاقة الذرية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على ضرورة البدء بمشاريع الطاقة النووية لانها تحتاج الى سنوات طويلة حتى تؤتي ثمارها.
واضاف ان الورشة تكتسب اهمية كبيرة في ظل التوجه الموجود لدى دول مجلس التعاون للاعتماد على الطاقة النووية مستقبلا مبينا ان لدى هذه الدول نظرة ثاقبة للاعتماد الكامل على الطاقة المتجددة مع مرور الوقت لمواجهة أي نضوب في مورد اخر.
وذكر ان المشاريع المتعلقة بالطاقة النووية يحتاج تطبيقها من 7 الى 10 سنوات حتى يطبق المشروع على ارض الواقع مضيفا انه بناء على ذلك يجب البدء بهذه المشاريع سريعا وبتوقيت مواز مع عمليات التدريب.
من جانبه قال المدير العام للهيئة العربية للطاقة الذرية الدكتور عبد المجيد محجوب ان الاهتمام بالورشة ياتي ضمن اطار استعداد عدد من الدول لانتاج محطات نووية تعمل على انتاج الكهرباء وتحلية المياه وهي من الاولويات لعدد من البلدان العربية.
واضاف ان الدول العربية تعمل على الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين من خلال استخدام الطاقة النووية لانتاج طاقة متواصلة مبينا ان الطاقة النووية مسار لا بد منه وخيار استراتيجي وهي تكنولوجيا متطورة يجب العمل بها.
وذكر ان عددا من الدول المتقدمة سارعت الى انشاء محطات نووية وهي دول تشهد تطورا اقتصاديا مقارنة بالدول الاخرى موضحا ان الطاقة النووية تستخدم في عدة ميادين والهيئة العربية تشجع على استخدامها في الدول العربية في توفير الكهرباء وتحلية المياه.
وافاد بان التكنولوجيا النووية من التطبيقات اليومية في حياتنا وليست بجديد عليها وتفرض نفسها حتى تتحسن الاوضاع المعيشية والاجتماعية في الوطن العربي.
من جهته اشار ممثل مخبر لورانس ليفرمور الوطني من وزارة الطاقة الامريكية الدكتور موبي ساني الى اهمية الورشة والبرامج النووية لانتاج طاقة الكهرباء لافتا الى الخطوة الهامة التي اتخذتها عدد من دول المنطقة في استخدام الطاقة النووية والضرورة القصوى لاستخدامها.
من جانبه دعا ممثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية جورجي ماجولا الى توفير طواقم وكوادر لادارة مشاريع الطاقة النووية باعتبارهم يشكلون عنصرا مهما لانجاح البرامج النووية وتجنيبها مخاطر الفشل.
واشار الى الفكرة العامة للورشة ومحاورها ومواصفاتها الرئيسية وبخاصة موضوع اعداد الكوادر بدرجة عالية من الامن والامان.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق