فن وثقافة

شاعرة كويتية تتغنى بحب الوطن في ملتقى (ابداعات المرأة الخليجية) بالشارقة

شاركت شاعرة كويتية في ملتقى (ابداعات المرأة الخليجية) الثقافي الذي استضافته امارة الشارقة في 28 مارس الماضي بخمس قصائد شعرية تتغنى بحب الوطن والمواقف النبيلة لأشقاء الكويت الذين وقفوا معها أوقات المحنة.

وقالت الشاعرة والاكاديمية الدكتورة نورة المليفي ان مشاركتها في الملتقى تمثلت بخمس قصائد شعرية متنوعة أولها قصيدة اهداء للامارات الشقيقة على مواقفها المشرفة مع الكويت لاسيما اثناء تحريرها من الغزو الآثم وكانت بمنزلة رسالة شكر لبلد خليجي شقيق على وقفته النبيلة هذه وقد تزامنت هذه القصيدة مع اجواء احتفالات الكويت بأعيادها الوطنية بما فيها الذكرى ال20 للتحرير.

واضافت الدكتورة المليفي ان القصيدة الثانية كانت اهداء الى (حواء) وتناولت دور المرأة الحيوي في المجتمع وأردت من خلالها أن أعبر عن الفخر والاعتزاز بابداعات المرأة أما القصيدة الثالثة فكانت رثاء لروح والدي رحمه الله بينما تمثلت القصيدة الرابعة بكلمات غزل عفيف واختتمت مشاركتي بقصيدة في عيد الكويت.

وذكرت ان ملتقى (ابداعات المرأة الخليجية) الثقافي الذي أقيم تحت رعاية حرم حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي تضمن عدة فعاليات وورش عمل ومعرض لوحات تشكيلية الى جانب قصائد شعرية متنوعة بمشاركة مبدعات من دول مجلس التعاون الخليجي.

وعن توجهها الشعري قالت الدكتورة المليفي انه وطني بحت الا أن ادخال الطابع الغزلي على بعض قصائدها جاء نزولا عند رغبة الجمهور مبينة انها بدأت بالقصيدة العمودية ثم شعر التفعيلة قبل ان تبدأ العام الماضي كتابة قصيدة النثر.

واشارت الى ان الشاعر الذي يكتب القصيدة العمودية يكون على درجة عالية من التمكن الشعري التي تؤهله للابداع في مجالات الشعر المتعددة بأنواعه ولغاته.
ودعت الى تحقيق مفهوم التفرغ الثقافي للأديب الكويتي بما يمكنه من الابداع بشكل كامل وبتفرغ.

والشاعرة المليفي حاصلة على الدكتوراه في علم اللغة وتعمل في سلك التدريس الى جانب عملها الصحفي بجريدة (القبس) ومثلت الكويت عام 1990 في الشارقة بمسابقة راشد بن حميد وفازت بالمركز الاول بقصية شعرية وطنية.

كما مثلت الكويت في يوم المرأة العالمي بالقاهرة عام 2004 بمشاركة شعرية ولها ديوان شعري بعنوان (العزف على اوتار الجرح) وموضوعه عن الغزو الآثم ولها أربعة أبحاث علمية في علم اللغة منشورة بمجلات علمية محكمة فضلا عن مشاركات عديدة ضمن امسيات شعرية متنوعة في الكويت منذ عام 1989.

4 تعليقات

  • انا معجب ماشاء الله انا اعرف نفسي تابوت هرم ما شاء الله في عون الله مكة هههم هما عبد الله مكان صلى الله على سيدنا محمد التورة ربيع ماشاء الله

  • أحبائي
    ليس هناك في الحياة بعد حب الله أجمل من حب الأوطان
    الوطن هو الملاذ الآمن الذي يحفظ ويصون كرامة الإنسان
    وابنتنا الشاعرة المتألقة الدكتورة نورة المليفي تغنت في حب وطنها بكل رقة وحنان
    فاللهم احفظ لنا كل أوطاننا العربية الحبيبة الغالية من كل سوء ياقادر ياكريم ياحنان يامنان
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم إلى حسن التعليق وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • أستاذنا الأديب الكبير المعلم جمال بركات
      لايوجد على سطح الأرض من لايحبون الأوطان الا الخونة لكن الغالبية العظمى لاتحسن التعبير
      ومن الوجوه التي تحسن التعبير عن حب الوطن هذه الشاعرة الجميلة التي أكن لها كل الحب والتقدير
      الدكتورة المبدعة نورة المليفي ابنة الكويت التي تتغنى دوما بحبها لوطنها ولقادتها
      أحييك لأنك الداعي الأول لنشر ثقافة الحب….وأحييها لنها من أجمل المعبرين عنه

    • أستاذنا الأديب الكبير جمال بركات
      نحن نحب من يتغنون بحب أوطانهم ولذلك نحب الدكتورة الشاعرة نورة المليفي
      وانت على رأس من يحبون أوطانهم ومن يشجع المحبين لأوطانهم لأنك رمز الحب والتسامح
      تحياتي من القلب

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link