عربي وعالمي

الثوار في ليبيا يواجهون المجاعة

مع استمرار النزاع المسلح في ليبيا يواجه الثوار ضد النظام الحاكم في طرابلس مشاكل عدة تزداد صعوبتها مع مرور الوقت. وبعد أن كان الحلم باسقاط سريع لنظام القذافي، تحولت المعارك الدائرة إلى معارك كر وفر ما بين كتائب القذافي وقوات المعارضة التي تتخذ من مدينة بنغازي مركزاً لها.

ذكرت صحيفة التيليغراف البريطانية نقلاً عن مراسلها في بنغازي أن أكثر ما يعانيه ثوار بنغازي حاليأً هو نقص الأموال، حيث حذر محافظ البنك المركزي في بنغازي بأن كل الأموال المتوفرة لدى البنك ستستهلك خلال مدة أقصاها أسبوع. وفي الوقت الذي تقوم فيه قوات القذافي بقصف حقول النفط وتدمير البنية التحتية، أصبحت بنغازي تبدو أقرب للمدينة المتداعية والمنهارة في ظل غياب للخدمات الأساسية في المدينة. القمامة المتراكمة تملأ الشوارع، والعديد من المحال التجارية لا تزال مغلقة، والكهرباء تقطع لعدة ساعات يومياً.، ولولا شحنة مساعدات قطرية شملت كمية من الغاز لأنقطعت الكهرباء بشكل تام عن المدينة.

وحسب ما ذكرته الصحيفة، تبقى أعظم مشكلة تواجه بنغازي في المستقبل القريب هي مشكلة نقص الأغذية، وبالرغم من أن ميناء المدينة لا يزال يعمل، وخطوط الشحن مع القاهرة لا تزال متصلة، إلا أن قيمة الدينار الليبي هبطت بصورة قياسية في الوقت الذي صعدت فيه أسعار الشحن عالياً مما أدى إلى أرتفاع أسعار الأغذية بشكل كبير جداً لا تستطيع العوائل الليبية في بنغازي تحمله. 

Copy link