برلمان

الدقباسي..البرلمان العربي حريص على تعزيز حرية تعبير المواطن العربي

اكد رئيس (البرلمان العربي) علي سالم الدقباسي هنا اليوم حرص البرلمان على تعزيز حرية تعبير المواطن العربي والحفاظ على كرامته.



وأوضح الدقباسي  في ختام زيارته الرسمية للعاصمة القطرية الدوحة التي استمرت ثلاثة ايام “ان التحولات السياسية التي يشهدها الشارع العربي اكبر دليل على انه يطمح في ان يكون له حق في الحريات والمحافظة على كرامته الانسانية”.



ورأى ان ما يجري في العالم العربي” لن يكون اسوأ مما كنا فيه” معربا عن الثقة والتفاؤل بغد مشرق قائم على الحوار والتفاهم للوصول للاهداف المشتركة التي ترتقي بالامال والطموحات التي يصبو اليها عالمنا العربي.



ودعا رئيس البرلمان العربي الى ضرورة الالتفات لمطالبات الشعوب العربية “التواقة دائما الى الحقوق والحريات والكرامة” لافتا الى ان ماحصل في اكثر من قطر عربي “جدير بالتأمل والانتباه والمتابعة كظاهرة ليست سهلة”.



واكد الوقوف الى جانب كافة المطالبات العربية الخاصة باطلاق الحريات والمحافظة على الكرامة الانسانية.



ولفت الدقباسي الى ان الحراك السياسي العربي الحالي عبر الثورات الشبابية “ينصب في مجمله لمصلحة الوطن العربي اذ انه يترجم واقعا يتلخص في أن الاشخاص زائلون والاوطان باقية”.



وبين ان بقاء الاوطان مرهون بأسس انسانية مستحقة كالعدالة والمساواة وتكافؤ الفرص ومحاربة الفساد والتفرد بالسلطة متابعا ان تلك الاسس قيم قانونية انسانية عالمية والشريعة الاسلامية دعت اليها قبل صياغتها من خلال الدساتير.



ورأى ان العمل العربي المشترك “ليس بمستوى الطموح” مؤكدا السعي نحو دفعه الى الامام من خلال منظومة (البرلمان العربي) ومن خلال وجود رؤية مشتركة تحاكي الواقع الذي نعيشه حاليا وايجاد حلول ناجحة للمشاكل التي نعانيها في شتى المجالات. وشدد الدقباسي على انه تقع على عاتق (البرلمان العربي) “مسؤولية كبيرة تتلخص بتصحيح المسارات الخاطئة التي تشوب العمل العربي المشترك اضافة الى نقل هموم وطموحات الشعوب العربية بأمانة وصدق”.



واكد ان (البرلمان العربي) “لن يكون نسخة كربونية من مؤسسات العمل العربي المشترك”.



وفي السياق ذاته جدد التأكيد على احترام خصوصية كل دولة عربية وخاصة تلك التي تتعلق بالشؤون الداخلية والمتمثلة بالجانب التشريعي باعتباره يقع ضمن سيادة الدول.



واوضح “انه من غير المقبول ان تكون هناك تشريعات تقيد الحريات وتمتهن كرامة الانسان وهو الامر الذي كان موجودا في السابق وليس له اي وجود الان وفقا لما نشاهده”.



وقال الدقباسي انه “في ظل النهضة المعلوماتية فإن التغيير قادم والتحول جار الامر الذي يتطلب احترام الرأي والرأي الاخر وفق منظومة تشريعية قادرة على تحقيق طموحات الشعوب”.



واشار الى ان الفترة المقبلة تتطلب ايجاد “موقف عربي موحد تجاه التعنت الصهيوني واستمراره في ضرب المدنيين العزل بوحشية في ظل صمت العالم امام تلك الجرائم النكراء”.



وفيما يتعلق بإيران ذكر رئيس (البرلمان العربي) “ان التهديدات الايرانية الاخيرة والمعلنة من خلال تصريحات بعض المسؤولين الايرانيين تتطلب وجود ارضية حوار مع البرلمان الايراني بهدف الوصول الى ارضية مشتركة من شأنها ان تعزز التعاون المشترك وعدم الدخول بأي خلافات مستقبلية” مؤكدا ان ذلك الحوار سيشمل البرلمانات العالمية الاخرى

Copy link