فن وثقافة

للمرة الأولى.. الكويت ديرة أناناس

نجح المهندس الزراعي الكويتي يوسف الموسوي بزراعة الاناناس البرازيلي (كوموسس بنفسجي اللون) للمرة الاولى في الكويت محققا انتاجا وفيرا منه داخل محميات زراعية.
وقال المهندس الموسوي  ان اصل هذه النبتة يعود الى البرازيل وباراغواي حيث تنتشر من هناك باتجاه دول البحر الكاريبي وجنوب القارة الأميركية خصوصا ما يعرف ب(الانديز).
واضاف ان مشروعه بدأ باستيراد 30 شتلة من البرازيل وتمت زراعتها في الكويت الى ان وصلنا لانتاج نحو الف شتلة من ثمارها التي تتميز بطعم سكري باعتبار (كوموسس) اغنى من باقي أنواع الاناناس بالسكريات والالياف التي تفوق نسبتها بمعدل 10 اضعاف.
واوضح ان (كوموسس) تزرع داخل محميات كما يمكن زراعتها في الخارج مع توفير الظروف المناسبة وذلك بغرس الجزء العلوي من الثمرة في مزيج من التربة العادية ويحفر بعمق في درجة حرارة لا تتعدى 68 درجة فهرنهايت بما يعادل (32 و35) درجة مئوية.
وذكر ان ري النبتة داخل المحمية يتم عندما يبدو عليها الجفاف وتسقى بمعدل يكفي التربة دونما زيادة أي كل 3 الى 5 أيام بينما تسقى يوميا خارج المحمية نظرا الى ارتفاع درجة الحرارة ووسط ضوء الشمس العادي.
وبين انه عندما تظهر الثمرة من مركز الوسط يؤخذ الجزء العلوي من الثمرة الجديدة وتزرع من جديد كشتلة سواء داخل المحمية أم خارجها في الحقول او الاصايص علما ان الاناناس له جذور تحت الأرض واخرى صغيرة تنمو فوقها.
وقال المهندس الموسوي انه عندما يبلغ عمر النبات بين 14 الى 16 شهرا تظهر النوارة في منتصف الثمرة وهي ساق زهرية تتصل بها زهور رقيقة والنوارة تشبه الكوز القرنفلي الاحمر.
واضاف انه بعد أن تنمو النوارة ويبلغ طولها خمسة سنتيمترات تزهر بلون ازرق بنفسجي وتتفتح كلها في غضون 20 الى 30 يوما وتتطور كل زهرة الى باكورة ثمرة ثم تتوحد الأجزاء اللحمية للبواكير مع الساق الزهرية التي كانت متصلة بها وتسمى هذه المجموعة الموحدة من بواكير الثمر (الثمرة المتعددة).
وذكر ان نبتة الاناناس البرازيلي بلونها البنفسجي تتميز عن باقي أنواع الاناناس بما فيها الاصفر أوالاخضر الفاتح وينمو هذا النبات حتى يبلغ طوله حوالي 60 الى 90 سنتيمترا وتزن الثمرة بين ربع الى نصف كيلوم جرام وللثمرة الناضجة (جراب) أي غلاف بنفسجي.
وبين انه توجد على قمة الثمرة مجموعة من الأوراق الحادة ولونها خليط بين اللونين الاصفر الفاقع والاخضر وهناك لب الثمرة أي الجزء الذي يؤكل وهو متماسك لونه بنفسجي وبعد 20 شهرا يكون جاهزا للقطاف ويحمل بين ثمرة الى ثمرتين في الطرحة الاولى ويتضاعف العدد تباعا في الطرحتين الثانية والثالثة.
واشار الى ان الاناناس من اشهر أنواع الفاكهة التي تنمو في المناطق الاستوائية وتؤكل طازجة ومطبوخة وبالاصل هو نبات استوائي معروف بثمرته العصارية العطرة ويسمى أيضا تفاح الصنوبر لأن الثمرة تشبه مخروط.
وذكر ان الأناناس يحتوي على كميات كبيرة جدا من السكر وهو غني جدا بالفيتامينات والخمائر المساعدة على الهضم و60 في المئة من زنتها ماء و30 في المئة سكر ويحتوي الاناناس على مادة (البروميلين) التي تساعد بهضم أثقل الأغذية على المعدة.
وقال المهندس الموسوي انه اكتشف في الاناناس الكثير من الأملاح المعدنية كالفوسفور واليود والاناناس ممنوع عن المصابين بمرض السكري وهومفيد بمكافحة السموم الموجودة بالدم وادرار البول.
واستعرض من الفوائد الطبية للاناناس وفقا للتجارب انه يمنع تراكم الدهون في الأوعية الدموية ويمنع تصلب الشرايين ويسهل عملية هضم الطعام ويمنع حموضة المعدة وينشط وظائف الكبد ويكافح اليرقان عبر الانزيمات التي يحتويها كالبروملين.
وبين ان الدراسات والابحاث اثبتت ان الاناناس البرازيلي يمنع تكون الاورام بأنواعها داخل جسم الانسان وانتفاخ الانسجة والتهابها وهناك ادوية كثيرة تحتوي هذه الانزيمات تحت اسماء تجارية لشركات ادوية عدة.
وقال المهندس الموسوي ان الاناناس يكافح القروح والحروق باحتوائه على مادة الفلورايد ويمنع تسوس الاسنان ويفضل أن يعطى للاطفال خلال مرحلة النمو لحماية الاسنان واللثة.
واشار وفقا لدراسة حديثة اجرتها جامعة أمريكية الى أن هذه الفاكهة مفيدة جدا لعلاج نوبات الربو والنزلات الصدرية لاحتوائها على مادة البروميلين كما تستعمل خمائر الاناناس لعلاج الحروق

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق