فن وثقافة

حمادة هلال يحضر بدون حراسة

حمادة هلال كان نجم أول حفل غنائي خيري يخصّص دخله لصالح شهداء الثورة المصرية. الحفل أقيم في استاد جامعة الإسكندرية، وشهد حضوراً ضخماً من الشباب الذين أرادوا التواجد والتبرّع بثمن التذكرة من أجل أسر الشهداء.

حمادة حضر بدون أي حراسة شخصية، وصعد إلى المسرح في الثامنة مساءً لينهي الحفل قبل موعد حظر التجوال، وقدم مجموعة من أغانيه، خاصة الوطنية، ومنها الله أكبر و25 يناير وارفع رأسك فوق أنت مصري. 

وبعد انتهاء الحفل فوجئ بعدد كبير من الشباب يندفعون نحو المسرح لالتقاط الصور معه، ورحب بهم حمادة، لكن مع كثرة العدد اضطر منظمو الحفل إلى التدخل لإنقاذه من الزحام الشديد حوله، حتى أنهم اضطروا إلى إجباره على المغادرة من باب خلفي بعيداً عن الباب الرئيسي، حيث كان قد وضع سيارته، ولذلك اضطر إلى المغادرة في سيارة أجرة تاكسي، متجهاً إلى أحد الفنادق الى حين إحضار سيارته.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق