فن وثقافة

فيفي عبده سعيدة بـ «كيد النسا»

نفت الفنانة فيفي عبده ان تكون اتفقت مع شركة الأمن التي تتعاون معها منذ سنوات على مضاعفة عدد الحرس الخاص المرافق لها ولابنتيها عزة وهنادي، بعد ما أشيع حول تعرضها لمضايقات من بعض البلطجية أثناء توجهها إلى تصوير مشاهدها في مسلسل «كيد النسا» الذي تشارك في بطولته مع الفنانة سمية الخشاب.

وأكدت عبده أنها لم تتعرض لأي مشاكل من أي نوع، سواء أثناء توجهها إلى موقع تصوير المسلسل أو في أي مكان آخر.

وعمّا تردَّد عن أنها طلبت وسمية الخشاب من الشركة المنتجة للمسلسل تخصيص حرس خاص لهما طيلة فترة التصوير، أكدت عبده أن هذا الأمر لم يحدث، إذ إن الشركة المنتجة للمسلسل تتولى فقط تأمين المواقع التي يتم فيها التصوير، ومن ثم حماية الجميع أثناء العمل، وقالت انه ليس مطلوباً منها أكثر من هذا.

وعن مسلسلها الجديد «كيد النسا»، من تأليف حسين مصطفى محرم وإخراج أحمد صقر، قالت: «أشعر بسعادة كبيرة بهذه التجربة، ليس لكونها تجمعني بسمية الخشاب التي أحبها كثيراً منذ عملها معي وهي في بداية مشوارها في مسلسل «الحقيقة والسراب» فقط، ولكن أيضاً لكون موضوع المسلسل جديداً ومختلفاً وفي الوقت ذاته لا يخلو من الطابع الكوميدي، فأحداثه تدور حول ضرتين (زوجتين لرجل واحد) كل واحدة منهما تسعى للاستحواذ على قلب الزوج وعقله، فيدبِّران في البداية المقالب بعضهما ضد بعض، وبمرور الوقت يتحول العداء بينهما إلى صداقة، فتتفقان معاً على الزوج، وتبدآن تدبير المقالب له. والجميل أن كل هذا يحدث في إطار كوميدي خفيف».

وعن مدى استعدادها لخفض أجرها في المسلسل للمساعدة على تخطي أزمة الدراما المصرية، كما فعلت فنانات كثيرات آخرَهن سمية الخشاب في المسلسل ذاته، قالت: «أمر وارد، فنحن جميعاً مطلوب منا التكاتف حتى نعبر هذه المحنة، علماً أنني تحدثت مع الشركة المنتجة للمسلسل عقب اشتعال الأزمة وقبل أن تتخذ أي فنانة أخرى هذه الخطوة».

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق