عربي وعالمي كارتر: كوريا الشمالية تطالب بضمانة امنية من الولايات المتحدة

إصرار كوريا الشمالية على المطالبة بضمانة أمنية من الولايات المتحدة

رفضت كوريا الشمالية عرض تنازلات مهمة في محادثات مع الرئيس الامريكي الاسبق  مصرة على ان تقدم واشنطن لها ضمانة أمنية في مقابل التخلي عن برنامجها للاسلحة النووية
وقالت كوريا الشمالية انها تريد العودة الى المحادثات النووية السداسية الاطراف التي انسحبت منها قبل أكثر من عامين عندما غضبت من جولة جديدة من عقوبات الامم المتحدة في اعقاب اجرائها تجربة نووية ثانية وتجربة لاطلاق صاروخ طويل المدى.
وكتب كارتر يقول “ما زال عالقا في ذهني ايضا مأساة انه بعد أكثر من 60 عاما من اتفاق الهدنة الذي انهى الحرب الكورية فان كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية لم توقعا معاهدة سلام.”
“بلدي -الولايات المتحدة- هي الضامن لامن كوريا الجنوبية وهو ما يخلق قلقا هائلا بين الشعب الكوري الشمالي ويستنزف طاقاتهم السياسية ومواردهم.”
واجتمع كارتر ووفده -الذي يضم رئيسة ايرلندا السابقة ماري روبنسون والرئيس الفنلندي السابق مارتي اهتيساري ورئيسة الوزراء النرويجية السابقة جرو برونتلاند- مع رئيس الدولة في كوريا الشمالية – وهو منصب رمزي- ومع وزير الخارجية.
ويقول خبراء ان من المحتمل ان يجتمعوا ايضا مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل ومع ابنه وخليفته المنتظر كيم جونج أون قبل ان يغادروا الى سول في وقت لاحق من يوم الخميس.
وتأتي زيارة كارتر بينما تتزايد قوة دفع نحو استئناف المحادثات النووية السداسية التي تهدف الي انهاء برنامج كوريا الشمالية للاسلحة النووية والتي انسحبت منها بيونجيانج في 2009 . وتضم المحادثات الكوريتين والولايات المتحدة والصين

Copy link