محليات

مبعوث الهلال الاحمر الليبي بتونس يعرب عن الشكر لدولة الكويت على مساعدتها للشعب الليبي

اعرب مبعوث الهلال الاحمر الليبي الى تونس المكلف بالعلاقات الدولية مفتاح الطويلب هنا اليوم عن شكر الليبيين وتقديرهم العميق لدولة الكويت قيادة وشعبا من خلال الهلال الاحمر الكويتي على ما قدمته الكويت ولا تزال من مساعدات انسانية من الادوية والمعدات الطبية للشعب الليبي في محنته الحالية.

وقال الطويلب  عقب اجتماعه مع مبعوث الهلال الاحمر الكويتي الى تونس مدير ادارة الكوارث والطوارىء يوسف المعراج ان هذا ليسا غريبا على الكويت قيادة وشعبا والتي كانت من خلال الهلال الاحمر الكويتي دائما سباقة الى فعل الخير ونجدة الانسان ومد يد العون له اينما كان وفي كل الازمات والكوارث سواء كانت طبيعية او انسانية.

وثمن ممثل الهلال الاحمر الليبي ما بذله الهلال الاحمر الكويتي منذ اللحظة الاولى بمبادرة اميرية انسانية رائدة وبدفع من رئيس الهلال برجس البرجس من جهود جبارة لارسال مساعدات طبية وبشكل عاجل الى الشعب الليبي.

واكد الطويلب انه تم بالتنسيق مع الهلال الاحمر التونسي وفرع الهلال الاحمر الليبي بمدينة نالوت بالجبل الغربي ادخال تلك المساعدات الطبية الكويتية وقدرها 10 اطنان من الادوية والمعدات الطبية الى المنطقة الغربية عبر المركز الحدودي التونسي الليبي راس جدير.

كما ثمن في السياق ذاته المساعدات الطبية العاجلة التي ارسلها الهلال الاحمر الكويتي ايضا منذ بداية الازمة والمتمثلة في سبعة اطنان من الادوية والمعدات الطبية عبر الحدود المصرية الليبية الى المنطقة الشرقية تم ادخالها مباشرة وايصالها عبر مراكز التوزيع الى المحتاجين في بنغازي ومصراتة والمدن الاخرى بالشرق الليبي.

وعبر طويلب ايضا عن سعادته بالالتقاء بمبعوث الهلال الاحمر الكويتي الى تونس مدير ادارة الكوارث والطوارىء المعراج للتعاون والتنسيق معا ومع الهلال الاحمر التونسي لتقديم مساعدة غذائية للعائلات الليبية اللاجئة والتي تستضيفها عائلات تونسية.

ووصف هذا البرناج الذي يعمل الهلال الاحمر الكويتي حاليا على انجازه في تونس لفائدة العائلات الليبية بانه”برنامج ريادي يمكن ان يكون نموذجا يحتذى” في تقديم المساعدات العاجلة ميدانيا وتنظيميا وايصالها مباشرة للمحتاجين والمتضررين لاسيما من العائلات والنساء والاطفال.

ومن جانبه اكد مدير ادارة الكوارث والطوارىء بالهلال الاحمر الكويتي المعراج في الاجتماع التنسيقي الانساني الكويتي الليبي الذي حضره ايضا الامين العام للهلال الاحمر التونسي الدكتور الطاهر الشنيتي ان هذه المساعدة الطبية العاجلة للشعب الليبي كانت بمبادرة اميرية سامية وبتوجيهات من رئيس الهلال الاحمر الكويتي برجس البرجس.

واضاف المعراج ان هذه المساعدات تندرج في اطار حرص الكويت قيادة وشعبا ومكونات مجتمعها المدني على تقديم المساعدات وايصالها الى المحتاجين في اسرع وقت ممكن للتخفيف من معاناتهم وفي هذه الحالة ايضا لدعم المد التضامني التونسي والعربي مع الشعب الليبي في محنته الحالية في الداخل والخارج. كما ابرز المعراج في السياق ذاته حرص رئيس الهلال الاحمر الكويتي البرجس على ان يتم ارسال المساعدات الى الشعب الليبي من الجانبين التونسي الليبي والمصري الليبي “لتخفيف معاناة اخواننا الليبيين في هذه المحنة”.

وجدد المعراج بالمناسبة استعداد الهلال الاحمر الكويتي لمواصلة التعاون والتنسيق مع الهلال الاحمر الليبي والهلال الاحمر التونسي من اجل تقديم مساعدات اكثر للمتضررين في الداخل والخارج لاسيما للاسر الليبية التي تستضيفها اسر تونسية.

واتفق الجانبان على تكثيف التواصل من اجل المزيد من التعاون والتنسيق لمواجهة أي طارىء قادم خلال هذه الازمة وفقا لاحتياجات الشعب الليبي.

ويقوم مدير ادارة الكوارث والطوارىء بالهلال الاحمر الكويتي المعراج حاليا بزيارة عمل الى تونس تستغرق بضعة ايام للقيام بزيارات ميدانية وعقد جلسات تنسيقية مع الهلال الاحمر التونسي والهلال الاحمر الليبي والمسؤولين في المنظمات الانسانية والاغاثية الدولية المتواجدة في تونس للتعاون والتنسيق في مجال تقديم المساعدات الطبية والغذائية العاجلة للشعب الليبي.

Copy link