رياضة للمرة السابعة في تاريخه

بروسيا دورتموند بطل ألمانيا

ضمن بروسيا دورتموند الفوز بلقب دوري الدرجة الاولى الالماني لكرة القدم قبل جولتين على نهاية الموسم يوم السبت بعد تغلبه 2-صفر على نورمبرج وخسارة أقرب ملاحقيه باير ليفركوزن بالنتيجة ذاتها أمام مضيفه كولونيا المتعثر.


وأصبح رصيد دورتموند الان 72 نقطة من 32 مباراة ويتقدم بثماني نقاط على ليفركوزن صاحب المركز الثاني وهو فارق لا يمكن تعويضه مع تبقي مباراتين فقط ليحرز لقبه السابع في تاريخه بالدوري.


وحقق دورتموند الفوز بفضل هدفي لوكاس باريوس مهاجم منتخب باراجواي وروبرت ليفاندوفسكي مهاجم بولندا في الشوط الاول أمام أكثر من 70 ألف مشجع.


وأقيم الشوط الثاني وسط أجواء احتفالية خاصة بعد تأخر ليفركوزن في المباراة الاخرى.


وسجل ميليفوي نوفاكوفيتش مهاجم منتخب سلوفينيا هدفين في الشوط الثاني لصالح كولونيا الذي كان يخوض مباراته الاولى تحت قيادة المدرب المؤقت فولكر فينكه عقب استقالة فرانك شايفر ليمنح فريقه الفوز على ليفركوزن.


وأنعش كولونيا آماله في تفادي الهبوط للدرجة الثانية عقب ارتفاع رصيده الى 38 نقطة في المركز الرابع عشر مبتعدا بأربع نقاط عن منطقة الخطر.


ولا يزال ليفركوزن يبحث عن أول لقب في تاريخه بدوري الدرجة الاولى الالماني بعد خسارته سباق المنافسة في المراحل الاخيرة مرة أخرى.


وفاز دورتموند في 22 من بين 32 مباراة خاضها حتى الان وخسر أربعة لقاءات فقط رغم اصابات أبعدت لاعبين أساسيين مثل التركي نوري شاهين والياباني شينجي كاجاوا والمصري محمد زيدان لفترات طويلة.


وفي مباريات أخرى جرت يوم السبت منيت امال اينتراخت فرانكفورت في تجنب الهبوط بانتكاسة عقب هزيمة ثقيلة خارج ملعبه أمام ماينتس بثلاثة أهداف مقابل لا شيء من بينها هدفان للكولومبي ايلكين سوتو في الشوط الاول بعدما افتتح اندرياس ايفانشيتس التسجيل.


ويملك فرانكفورت الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد سيباستيان روده قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الاول 34 نقطة من 32 مباراة في المركز السادس عشر الذي يتيح لصاحبه خوض جولة فاصلة مع فريق من الدرجة الثانية من أجل مقعد في الدرجة الاولى.


وابتعد شتوتجارت خطوة أخرى عن منطقة الخطر بفوزه 2-1 على مضيفه هوفنهايم ليصبح رصيده 39 نقطة. وبقي هوفنهايم في المركز التاسع وله 40 نقطة.


وسجل السنغالي بابيس سيسي هدفين ليقود فرايبورج للفوز 2-صفر على هامبورج بينما تلقت امال هانوفر صاحب المركز الثالث برصيد 57 نقطة في التأهل للادوار التمهيدية في دوري أبطال اوروبا لطمة قوية بخسارته 1- صفر أمام مضيفه بروسيا مونشنجلادباخ المتعثر الذي واصل انتفاضته المفاجئة نحو تفادي الهبوط عقب فوزه الاسبوع الماضي على دورتموند البطل.


وأحرز ماركو ريوس هدف مونشنجلادباخ الوحيد في الشوط الثاني ليصبح رصيد الفريق بطل المانيا السابق 32 نقطة ويقلص الفارق مع فرانكفورت الذي يسبقه في الترتيب الى نقطتين فقط.


ويستطيع بايرن ميونيخ الذي يتخلف بنقطة واحدة عن هانوفر استعادة المركز الثالث اذا تغلب على شالكه في مباراة أخرى تقام اليوم.


وبدأ دورتموند مباراته على ملعبه ضد نورمبرج بحذر واقترب اندرياس فولف من التسجيل مرتين للفريق الزائر.


وفي أول فرصة حقيقية لدورتموند تفادى باريوس الحصول على بطاقة صفراء بعد اصطدام قدمه اليمنى بوجه رافيل شايفر بينما كان حارس نورمبرج يحاول ابعاد الكرة من أمام مهاجم باراجواي الذي كان في وضع انفراد.


وكسر دورتموند الجمود بعد قليل عندما ارتدت تسديدة ماريو جوتسه من شايفر الى باريوس الذي وضعها في الشباك.


ونجح دورتموند في هز الشباك مجددا في الدقيقة 43 عندما مرت كرة أبعدها المدافع ماتس هاملز من فوق ليفاندوفسكي وخافيير بينولا مدافع نورمبرج لكن المهاجم البولندي سريع التفكير استدار ووضع الكرة 

Copy link