عربي وعالمي ومناطق أخرى على وشك المجاعة

مذبحة بالجبل الغربى فى ليبيا

 قوات القذافى صعدت من هجماتها على المناطق الخاضعة للمعارضة بينما قال نازحون ان البلدان في المناطق المعزولة على وشك مواجهة مجاعة.


وأكدت المعارضة ان قوات القذافي قصفت بلدة الزنتان التي تسيطر عليها المعارضة في منطقة الجبل الغربي مساء أمس.


وقال متحدث إن عشرة صواريخ على الاقل سقطت على البلدة. “اطلقتها قوات القذافي المتمركزة الى الشمال من الزنتان.”


وقال سكان أمس إن الناس في بلدة يفرن الليبية التي يسيطر عليها المعارضون وتحاصرها قوات موالية للقذافي بدأوا يعانون من نقص المواد الغذائية ومياه الشرب والامدادات الطبية.


وسئل عبد الرحمن عن مدى فعالية الضربات الجوية التي توجهها طائرات حلف الاطلسي لقوات القذافي حول بلدة الزنتان فرد بالنفي ثم استطرد “لكنها أفضل من عدم شن ضربات على الاطلاق لكنها يمكن ان تكون أفضل. الاهداف واضحة. اذا كان مقاتلو المعارضة بوسعهم رؤيتها فمن المؤكد ان طائرات حلف الاطلسي بوسعها ان ترصدها وتدمرها.”


وقصفت قوات الحكومة الليبية ميناء مصراتة الذي يسيطر عليه المعارضون بالصواريخ والقذائف أمس مما عطل عمليات توصيل الامدادات عن طريق البحر للمدينة المحاصرة.


وقالت منظمة الهجرة الدولية ان سفينة مساعدات مازالت تنتظر قبالة مصراتة حتى يتوقف القصف وتزال الالغام قبل ان تحاول تسليم شحنتها واجلاء نحو 1000 أجنبي وجرحى ليبيين.


وقال احد المقيمين في مصراتة وهو من أنصار المعارضة ويدعى غسان ان سجلات المستشفى تظهر مقتل 110 من المدنيين ومقاتلي المعارضة في المدينة المحاصرة منذ 24 ابريل نيسان وان أكثر من 350 جرحوا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق