عربي وعالمي للانسحاب من سباق عضوية مجلس حقوق الانسان

سوريا ترفض ضغوط الامم المتحدة



اكد دبلوماسيون غربيون ان سوريا المتهمة بانتهاك حقوق الانسان رفضت الضغوط التي مارسها عليها عدد من وفود الامم المتحدة للانسحاب من السباق للحصول على عضوية مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.


واوضح مبعوثون غربيون ان حملة القمع العنيفة التي شنتها النظام السوري ضد المحتجين المناهضين للحكومة دفعت بعض أعضاء الامم المتحدة الى القول بانه لا يحق لها الانضمام الى مجلس حقوق الانسان في الوقت الذي تواجه فيه اتهامات بارتكاب انتهاكات.


وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارو ان الوقت غير مناسب لعضوية سوريا في مجلس حقوق الانسان.


وتعتبرسوريا من بين أربع دول مرشحة لعضوية مجلس حقوق الانسان الذي يضم سبعا واربعين دولة لتمثيل منطقة اسيا الى جانب الهند واندونيسيا والفلبين.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق