أقلامهم

حكاية المحصل الذي تحول ملياردير يمتلك 9 نواب في المجلس يرويها ذعار الرشيدي

ذعار الرشيدي

تعيين الوزير بـ «تلفون» و«عمارة يعقوبيان»

لم أكن أعتقد ان التوزير لدينا في الكويت يتم عبر مكالمة هاتفية، وهو الاعتقاد الذي سقط بعد قراءتي للتقرير الاخباري الذي نشرته الزميلة «القبس» على صفحتها الأولى قبل أيام تضمن نص مكالمة هاتفية بين سمو رئيس مجلس الوزراء والنائب روضان الروضان، وبما انه لم يصدر نفي أو تعديل للزميلة «القبس» لا من مكتب ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء أو من مكتب النائب روضان الروضان فالمكالمة تبقى في حكم المؤكدة طبقا لثقتي بمهنية الزميلة «القبس» في النقل.اذا كان تعيين وزير يتم بهذه الطريقة «الحبية» و«الودية» عبر مكالمة لا أظن انها استغرقت أكثر من عشر دقائق، فلماذا استغرق التشكيل الحكومي كل هذا الوقت؟ لأنه وقياسا على المشاورات الهاتفية بـ 16 وزيرا فالأمر ما كان ليستغرق سوى 160 دقيقة وهي ذات مدة عرض فيلم «عمارة يعقوبيان» لعادل إمام، ولمن شاهد فيلم «عمارة يعقوبيان» لابد انه يتذكر شخصية «الحاج عزام» الذي أداها باتقان الفنان نور الشريف وهي شخصية ماسح احذية وأصبح من كبار تجار البلد، ولا أعرف ولكن اعتقد ان لدينا شخصية كهذه في الكويت. قفزت من مهنة بسيطة بل تحت البسيطة وتحولت الى علم ينادونه بـ «الحاج» مع الفارق طبعا فالحاج «عزام» في الفيلم تحول من بائع أحذية الى تاجر مخدرات، ثم الى تاجر سيارات وبعدها أصبح نائبا، اما «الحاج الكويتي» فقد تحول بين «غمضة عين وانتباهتها» من محصل بسيط الى ملياردير يمتلك بالإضافة الى أرصدته نحو 9 نواب امة، لا أحسده، ولكني أوجه سؤالا لحكومتنا الرشيدة ابنة الـ 160 دقيقة من أين لرجل كل هذا؟

توضيح الواضح: يبدو أن وزارة التعليم العالي تعمل وفق آلية إدارية لا علاقة لها بكوكب الأرض، بل ان ساعات عملها يبدو لي انه لا علاقة لها بخط الطول الزمني للكويت، فلكي تراجع لمعادلة شهادتك عليك ان تحضر قبل الساعة الـ 6 صباحا لتتمكن من الحصول على رقم يخولك للدخول الى «الهوانم الموظفات» اللائي لا يحضرن قبل الثامنة والنصف، فمن يرد ان يتشرف بمقابلتهن لإنهاء معاملته فعليه ان يحضر باكرا للحصول على رقم من أصل 20 رقما يتم توزيعها يوميا أي ان وزارة طويلة عريضة أنشئت وصدر فيها مرسوم أميري وعيّن لها وزير ووكيل وزارة ووكلاء مساعدون ومديرون عامون ومراقبون ولها ميزانية سنوية لتنجز 20 معاملة في اليوم فقط لا غير، أتمنى من الوزير أحمد المليفي ان يحضر في أي يوم يختاره ليعادل شهادته، وأنصحه بالحضور مبكرا جدا ليتمكن من الحصول على رقم، وسيرى أحد أهم أسباب تردي العمل الإداري في الكويت.. بعينه.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق