اقتصاد ساهمت فيه المضاربات السريعة وعمليات جني الأرباح

البورصة الكويتية تتراجع مجددا

ذكر تقرير اقتصادي متخصص اليوم أن سوق الكويت للأوراق المالية تراجع مجددا تحت وطأة استمرار العوامل السلبية التي تضغط عليه من جهة وغياب المحفزات المطلوبة لخروج السوق من حالته الراهنة من ناحية أخرى.


وقال تقرير شركة بيان للاستثمار ان السوق سجل خسائره في ظل أداء متذبذب ساهمت فيه المضاربات السريعة وعمليات جني الأرباح التي شملت طيفا واسعا من الأسهم ولاسيما الأسهم الصغيرة التي سيطرت على مجريات التداول في السوق خلال معظم فترات الأسبوع.


وأضاف ان هدوء النشاط الشرائي ظل نسبيا على الأسهم القيادية التي شهدت عمليات بيعية كان لها تأثير سلبي واضح على المؤشر الوزني غير أن المؤشر السعري تمكن من تحقيق الارتفاع في بعض الجلسات نتيجة عمليات شراء قوية تركزت على الأسهم الصغيرة وخصوصا في قطاع الاستثمار.


وأوضح التقرير أن السوق شهد هذا الأداء في ظل ترقب انتاب العديد من المتداولين وذلك اثر تأخر عدد كبير من الشركات المدرجة في الاعلان عن نتائجها المالية حيث انه حتى منتصف يوم الخميس الماضي لم تتعد نسبة الشركات المعلنة 45 في المئة تقريبا من اجمالي عدد الشركات المدرجة في السوق الرسمي.


وأشار الى أن الشركات التي أفصحت عن نتائجها قد حققت أرباحا بلغت 8ر627 مليون دينار بنمو نسبته 11ر92 في المئة مقارنة مع أرباح نفس الشركات لذات الفترة من العام 2010 والبالغة 80ر326 مليون دينار.


وقال ان السوق انهى تداولات الأسبوع الماضي مسجلا تراجعا لمؤشريه الرئيسيين حيث أغلق المؤشر السعري عند مستوى 5ر6502 نقطة بانخفاض طفيف نسبته 21ر0 في المئة في حين سجل المؤشر الوزني خسارة نسبتها 40ر1 في المئة بعد أن أغلق عند 8ر457 نقطة.


وأضاف ان السوق شهد هذا الأداء في ظل تباين التغير الأسبوعي لمتوسطات التداول حيث نقص متوسط كمية التداول بنسبة 4ر4 في المئة في حين نما متوسط قيمة التداول بنسبة بلغت 7ر17 في المئة.


وبين أن القيمة الرأسمالية لسوق الكويت للأوراق المالية تراجعت بنسبة 26ر1 في المئة خلال الأسبوع الماضي لتصل الى 40ر32 مليار دينار بنهاية تداولات الأسبوع حيث انخفضت القيمة الرأسمالية لخمسة قطاعات من السوق مقابل نموها للقطاعات الثلاثة الباقية.


وأشار التقرير الى أن قطاع التأمين تصدر لائحة القطاعات التي سجلت تراجعا ثم جاء قطاع الخدمات وحل قطاع الصناعة في المرتبة الثالثة وكان البنوك أقل القطاعات تراجعا في حين كان العقار اكثر القطاعات نموا ثم قطاع الاستثمار وكان قطاع الأغذية هو الأقل ارتفاعا خلال الأسبوع الماضي.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق