أقلامهم

من حضر ندوة المنقف عرف الولاء المطلق لآل الصباح عكس مايروجه المستشارون .. محمد الملا

خواطر المنقف

محمد الملا 

عندما كنت استمع للنائبين الفاضلين عبد الرحمن العنجري وأحمد السعدون في ندوة المنقف في مقر كتلة العمل الشعبي راودتني خواطر كثيرة من أهمها: اننا وكل الحاضرين في هذه الندوة ولاؤنا للصباح ولأميرنا وولي عهده، حفظهم الله ورعاهم، ولسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح الذي نكن له كل تقدير واحترام واجلال، والولاء لهذه الأسرة كالدم في الجسد وسبب ذكري لهذه الخاطرة ان البعض من مستشاري الهم والغم يدسون السم في العسل لدى القيادة السياسية بأن اهداف كتلة العمل الشعبي وأعضاءها الاساءة لأسرة الخير، لذلك أردت توضيح هذه النقطة، والخاطرة الثانية هو أن الاصلاح يجب أن يبدأ في الشعب وأن نترك المجاملات والنفاق السياسي وأن نختار نواباً أياديهم نظيفة، هدفهم حب هذا الوطن والعمل داخل لجان مجلس الأمة لاقرار التشريعات لكويت المستقبل وليس لنهب الكويت. 

وما يحزن أن لدينا نواب النفاق وحب الكرسي لذلك عمرتهم وحجهم للكرسي وليس لله والوطن، ومع ذلك حكومتنا تقربهم وتمد لهم القرابين والعطايا حتى يكونوا سورها وقشرتها، وأصبحت جذورهم في قاع هذا البلد لتمتص ثروات الوطن ودم الشعب الكويتي، الخاطرة الثالثة، هناك من النواب من يحاول أن يتقرب للمعارضة بحجة أنه تاب وأنه وطني ويشهد الله أن نيته هي الصفقة لأن الحكومة »ما عطته وجه« لذلك تحول مساره حتى يستفيد على ظهر الشعب، والخاطرة الأخيرة رسالة الى النائب عبدالرحمن العنجري: اننا سنعمل باخلاص من أجل أن تعود الى كرسي الدائرة الثانية في الانتخابات المقبلة لأننا نعلم أن بعض تجار النزهة والضاحية قرروا منع الأصوات عنك وكله من أجل عيون ابن التاجر الذي يشتري الأصوات من مناطق خارجية ومن يبيع الصوت فهو كالخروف لذلك سنكون لك العون يالعنجري من دون أن تعلم، وهي فزعة شباب وسوف نطلقها باذن الله في الدائرة الثانية لنختار نواباً امنـاء. 

الحمدلله أنك يابو مشاري علمت أنك من عائلة تجارية يدها نظيفة وسياسية جذورها في أرض هذا الوطن، فاليوم كسرت قيود العبودية وانطلقت مع الأحرار، فأتمنى ألا أراك في قيود ابن التاجر وعصابته، الكويت تحت حماية أسرة الخير والشرفاء، ويجب كسر قيود العبودية، قيد الكرسي والمال لأنهما أصبحا أكبر من الحب والاخلاص، فالمال ليس كل شيء والكرامة هي المثل الأعلى لكل شريف.. 

والله يصلح الحال اذا كان فيه حال. 

والحافظ الله يا كويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق