شعراء سبر قصيدة تجمع التاريخ بيديها لتلقيه في حضن بوعزيزي..

البوعزيزي عليه السلام

البوعزيزي عليه السلام

على الهون يا غاوين لاثارت الشّعار  

تبعتوا سنا نارٍ لهب غيضها صالي 

يقولون: حكام الجزيرة علينا تغار 

وانا اقول : عطني بندقي وفزّع رجالي 

(إذا الشعب يوماً) شاء …تسمع له الأقدار 

والاقدار بامر الحاكم القادر الوالي 

تحزمْ تحزمْ يا رفيقي مع الثوار 

ولا تحسّب ريالك ولا احسّب ريالي 

ترى للكرامة ريح ما يجلبه عطّار 

تضوّع من دموع الحراير على الشالِ 

*** 

يفز الخفوق وينتفض والهٍ محتار 

وهو له سنين ومربعه ممحلٍ خالي 

على اللي تمايس قدها كانّها عشتار

معاها ورق فيه: (ارحل , ارحل) يا دجالِ 

بدت والشَّعر مغرور , والنحر نور ونار

وشيخ المشايخ للسلاطين طبّالي!

على البوعزيزي وقبره الطاهر المعطار

تعانق غيوم , وتسكب الدر همّالي

يا سيد شهداء العرب يا الفتى المغوار

يا خاتم رسالات البطولة والابطالِ

يا نار الخليل , وطب عيسى , وحمام الغار

يا طوفان نوح اللي هدم عرش الانذالِ

يا راس الحسين اللي رسم منهج الاحرار

من الطّف نوره يسري لكل الاجيالِ

يا سيف الله المسلول , يا حَد ذي الفقار

يا دُرة عمر لاجار في حكمه الوالي

عليك  : السحايب غيثها صافيٍ مدرار

وعلينا : اقتباس العز من قدرك العالي!

الشاعر: سعد بن ثقل العجمي

‏tiwttre@alajmi_saad

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق