برلمان فيما أجرى السعدون والعنجري بروفة الاستجواب

البراك يدعو المواطنين لإحضار ورقة وقلم في استجواب المحمد

فيما ينتظر أن يتحدد غداً موقف رئيس الشيخ ناصر المحمد من الاستجواب المقدم له من النائبين أحمد السعدون وعبدالرحمن العنجري، بدأ النائب مسلم البراك بحشد الرأي العام لوضع النواب تحت مجهر الرقابة الشعبية، في محاولة لقطع الطريق على الأطراف الحكومية السيطرة على النواب وابعادهم عن ممارسة الدور الرقابي.


البراك وجه دعوةً للشعب الكويتي لتجهيز ورقة وقلماً لتسجيل أسماء النواب الذين سيوافقون على إحالة الاستجواب للدستورية أو التشريعية.


وأوضح البراك أن النواب مقدمي الاستجواب على أتم الاستعداد والجاهزية وسيثبتون بالأدلة مدى استباحة المال العام وممتلكات الدولة.


وكان النائبان المستجوبان قد أجريا مساء اليوم الاثنين بروفة استعدادا لأي خطوة من الحكومة، حيث لاتزال الاحتمالات متاحة حيث يحق للحكومة طلب استعجال مناقشة الاستجواب، رغم أنها لاتبدو خطوة متوقعة وفقا لتاريخ الحكومة ورئيسها خلال الأحداث السابقة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق