عربي وعالمي الشرق الاوسط منطقة ملتهبة

العالم ينتظر كلمة اوباما عن الربيع العربي

يلقي الرئيس الامريكي أوباما يوم الخميس كلمة طال انتظارها عن “الربيع العربي” وهي محور أسبوع حاسم من دبلوماسية الشرق الأوسط سيشمل  محادثات مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني رئيس حكومة الإحتلال  بنيامين نتنياهو.

ويهدف أوباما من خلال طرح رؤيته الخاصة الى اعادة ضبط العلاقات مع االمنطقة في مواجهة انتقادات له بالبطء وعدم الاتساق في التعامل مع موجة لم يسبق لها مثيل من الانتفاضات الشعبية التي قلبت عقودا من الدبلوماسية الامريكية في الشرق الاوسط

ومن المرجح أن يخيب أوباما امل الكثيرين الذين ينتظرون مقترحات أمريكية جديدة لكسر الجمود بين حكومة الاحتلال والفلسطينيين وإعادتهم الى المفاوضات وعلى عكس كلمة اوباما في القاهرة عام 2009 التي سعى من خلالها الى الفوز بقلوب وعقول المسلمين في انحاء العالم بعد سنوات من التباعد في عهد سلفه جورج بوش يصر البيت الابيض على ان خطاب الخميس في وزارة الخارجية سيركز على المناطق الملتهبة الجديدة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وأدت الاشتباكات التي وقعت على حدود الأراضي المحتلة مع سوريا ولبنان وغزة وقتلت خلالها القوات الاسرائيلية ما لا يقل عن 13 فلسطينيا الى تسليط الضوء على عمق الغضب العربي من الصراع الممتد منذ عقود والذي لا يزال شاغلا رئيسيا في المنطقة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق