عربي وعالمي قصف مبنى للأمن الداخلي

ليبيا تتهم الثوار بتضليل حلف الناتو

قال المتحدث باسم الحكومة موسى إبراهيم إن بعض قادة المجلس الوطني الانتقالي الذين كانوا من المسؤولين في النظام قبل أن ينضموا الى الثوار طلبوا من الحلف الاطلسي أن يقصف مقر الوزارة للقضاء على أدلة تثبت ضلوعهم في قضايا فساد.


وأكد إبراهيم أنه تم تضليل الحلف الاطلسي من قبل قادة المجلس الوطني الذي شكله الثوار من أجل تدمير ملفات تثبت تورطهم في قضايا فساد.


وكانت قد اندلعت اليوم نيران بمبنى تابع للأجهزة الأمن الداخلي الليبي ومقر وزراة التفتيش والرقابة الشعبية التي تعنى بمكافحة الفساد في ليبيا بعد غارات شنها الحلف الاطلسي،ويقع المبنيان على جادة الجمهورية في حي سكني وإداري بوسط العاصمة طرابلس على مقربة من مقر إقامة الزعيم الليبي معمر القذافي في باب العزيزية.


ومن ناحيته، تحدث وزير التفتيش والرقابة الشعبية الذي كان موجودا في المكان عن سقوط جرحى بين موظفي وزارته دون ان يحدد عدد المصابين.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق