أقلامهم

العويصي يبارك لـ((سبر)) ويدعو للتفاؤل رغم الوصوليين والمتسلقين

نعـم هي دعوة للتفاؤل، فنحن نرى الأوضاع والتغيرات من حولنا في مختلف البلدان العربية، والكويت كانت دائما من أكثر الدول العربية استقرارا إن لم تكن أكثرهم وستظل دائما كذلك وسنحافظ على أن تبقى دائما في مقدمة الدول العربية والخليجية، وسنحرص على تحقيق ذلك بالحفاظ على وحدتنا وهويتنا الوطنية.

نعـم نعترف ببعض السلبيات، ولدينا من لا يقومون بأدوارهم للصعود والارتقاء بهذا البلد، نعـم لدينا وصوليون ومتسلقون ومن يعملون لأطماعهم وجمع الأموال وتكديسها، ولكنهم موجودون في كل مكان وزمان، ولا يستطيع أحد بترهم، ولكننا نستطيع محاربتهم والعمل على إصلاحهم ومقاومة فسادهم لأنهم يقدمون مصلحتهم على مصلحة الكويت، وكما يقول احد الحكمـاء (المال خادم جيد .. لكنه سيدُ فاسد).

وما يدعونا للتفاؤل هو أن لدينا الشرفاء الذين يستحقون تقديرنا واحترامنا ليعرفوا أننا نقدر مجهودهم وإخلاصهم لهذا البلد لأنهم يعملون للمصلحة العامة ولمستقبل كويتنا الحبيبية، (ومن ركب الحق غلب الخلق).

ونحـن الآن أمـام تغييرات في بعض الوزارات، وسننتظر نتيجتها عن قريب، وعن ما طرحناه في الأسبوع الماضي عن زيادة النواب والكادر فإننا في انتظار القرارات التي تكون فيها المصلحة العامة، لأن الأمور بحاجة إلى اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة، ورغم أن هناك نوابا لا يضعون الشعب نصب أعينهم في اتخاذ مواقفهم، ونحن لا نعمم فهناك نواب يعملون للإصلاح ويعلمون أن أصوات مؤيديهم وثقتهم فيهم هم من نصبوهم للوقوف في هذا المكان ويسعون إلى الإبقاء على هذه الثقة التي تشرف بها أي مواطن كويتي يعرف معنى ذلك جيدا.

وفي النهاية سيذكر التاريخ فقط الشرفاء أصحاب المواقف المشرفة وستتردد أسماؤهم على ألسنة الأجيال القادمة بكل خير، أما من هم على النقيض أيضا سيذكرهم التاريخ ولكن أنتم تعرفون بماذا سيذكرهم.

والكويت هي الباقية، وهي مستقبلنا … ومستقبل أبنائنا…

 

إضـاءة

 

متفائلـون بوجـود وزراء جدد نعتقد أنهـم سيلعبـون دورا فاعـلا في هـذه المرحلة، أحمد المليفي، د. أماني بورسلي ، سامي النصف، واعتقد أنه سيكون هناك نهج في القيادة في هذه الحكومة لما يتمتعون به من خبرات متراكمة وإذا ما نظرنا بعجالة سريعة للسيرة الذاتية سنجد وزيرة التجارة لها باع كبير في العمل الاقتصادي ولها دور بارز ودراسات متعمقة في سوق المال وأنها عملت كمستشارة في نفس الوزارة، ناهيك عن أنها أكاديمية.

وسامي النصف رجل إعلام متمكن وله من الخبرة المتراكمة في هذا المجال ما يؤهله لأن يكون كفؤا لمكانه، إضافة إلى انه صاحب رأي ومشورة لدى أصحاب القرار في الكويت ولديه القدرة على اتخاذ القرارات.

وأبـو أنس شهادتنا به مجروحة وهو رجل قانون إضافة إلى أنه كان نائبا في مجلس الأمة ومن يعرف هذا الرجل يعرف انه قادر على إحداث التغيير والتطوير واعتقد انه رجل دولة فلهذا لو أنهم اخذوا الفرصة والوقت اعتقد أننا سوف نرى فهما جديدا قد يجبر بعض الوزراء على الاقتداء بهم والسير على خطاهم.

…. (نبـارك للزملاء الوشيحي والعصفور إصدار الصحيفة الالكترونية سبر وهي لا شك إضافة كبيرة ومثرية للقراء وتميزها بالمهنية العالية).

وأخيرا ودائما نقـول الكويت للجميـع وبالجميـع..

والكويت تستحـق الأفضـل.

Copy link