برلمان متهما الخرافي بالتواطؤ

تحديث 2 .. الحربش: أقول لصاحب القرار في البلد أنتم من أوصلتم البلد لهذا الوضع

(تحديث 2) قال النائب وليد الطبطبائي تعليقا على حادثة الضرب بين النواب التي كان طرفا فيها: ” القلاف هو من بدأ الهوشة من خلال تطاوله على الحربش”.

من جانبه قال النائب شعيب المويزري تعليقا على حادثة زملائه: “اللي صار شيء محزن” وابتعد عن منصة الصحفيين باكياً.

(تحديث 1).. قال النائب فلاح الصواغ عن النائب حسين القلاف : الكل يعلم سبه وقذفه لنواب الأمة، ويرفع عصاه بقناة العدالة ويقول هذه سأؤدب بها النواب. وتساءل لماذا لا تحدث هذه الأمور مع جوهر أو عبدالصمد أو الزلزلة؟

وأشار إلى أن القلاف لا يحضر الجلسات إلا بغرض الإساءة، فتحدث اليوم 17 نائبا، ولم يحدث شيئا، وهذا الأمر لن ينتهي إذا لم يتخذ الرئيس قرارا حاسما، ووصف المطوع بالفزاع، ونقول إذا انتهوا انتهينا، واذا رفع العصا سنؤدبه بعصاه، ووالله نحترم كافة الشيعة.

في أول تعليق له على حادثة الضرب بين النواب في جلسة مجلس الأمة اليوم، حمل النائب جمعان الحربش  من أسماه بصاحب القرار في البلد مسؤولية ماحدث.

وقال الحربش: “واقول لصاحب القرار أنتم من أوصلتم البلد لهذا الوضع، من خلال دعمكم لهذا التيار، والسيء هو من يتّريق على طريقة حديث النائب محمد هايف، ولن نقبل بعد اليوم أن يسيء أحد لنا، وهم من شرعوا شريعة الغاب”.

وأضاف الحربش: “القلاف تحدث بوقاحه عن طريقة تحدث محمد هايف، وهذا جزء مما يحدث في ظل صمت السلطة وصمت رئيس المجلس”.

وطالب الحربش الرئاسة بالقيام بدورها، وقال: “إن تواطؤ الرئيس هو طرف مما حدث”.

بدوره قال النائب مبارك الوعلان:” الكل رأى أسلوب القلاف الرقيق، الذي يتريق من خلاله على النائب محمد هايف، ونحن مع من طالب عبدالصمد بالافراج عنه، ولم نقل بأنه تكفيري”.

وأضاف الوعلان: “الوطن للجميع، لكن لا يمكن أن نرضى بما يحدث، والحكومة هي من أرسلت القلاف اليوم، وأقول للحكومة أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي وعلى رئاسة المجلس أن يكون لها موقف، لان ماحدث اليوم جرح أهل الكويت جميعا”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق