منوعات

في دراسة الفروقات بين عقل المرأة وعقل الرجل

رغبة من في تسليط الضوء على الفرق بين عقلي المرأة والرجل بطريقة علمية، فقد جمعت هذه المعلومات في التقرير التالي:

عند مقارنة وتفحص عقلي الرجل والمرأة فإننا نجد الفروق على النحو التالي: يزيد عدد الخلايا في عقل الرجل عن تلك التي في عقل المرأة بحوالي 4% في حين تزداد شبكات الاتصال في عقل المرأة أكثر من الرجل، وهذا يعني في الواقع العملي نجد النساء أكثر تأثراً بالتجارب من الرجال وأكثر احتفاظا بها، وفي العلاقات بين الرجل والمرأة قد يلاحظ الرجل تذكر المرأة للآثار الشخصية للأحداث بما يدهشه أحياناً كأن تذكر أنه أو أمه قد قالا لها كلمة جارحة في موقف ما قبل سنوات.

وفيما يتعلق بتمايز وظائف عن أخرى نجد أن المناطق المتعلقة باللغة استقبالا أو إرسالاً هي عند المرأة أكبر من الرجل بنحو 13% استقبالا و23% إرسالا، في حين أن المناطق المتعلقة بالقياس والأبعاد والتجسيم هي عند الرجل أكثر، وبهذا نجد في الحياة العملية أن المرأة تميل إلى التحدث أكثر وشرح المشاكل في حين يميل الرجل إلى الصمت.

وقد تشكو المرأة من أنها لا تجد آذاناً صاغية من زوجها في حين قد يشكو هو من كثرة تدقيقها وغوصها في التفاصيل، وحتى في المجال العاطفي فإن المرأة تتأثر بحديث الرجل، بل وحتى في نغمة حديثه، وسلوكه الدافئ أكثر من مظهره “فالأذن تعشق قبل العين أحياناً “، أما فيما يتعلق بالصلة بين الدماغ الأيمن والأيسر فسنجد أن هذه الصلة أوسع لدى المرأة ولذلك في بعض حالات الجلطات الدماغية المؤثرة على مراكز النطق يكون تأثر المرأة أقل وشفاؤها أسرع.

أما أمراض القلق فتبدو نسبتها في النساء أعلى منها في الرجال ومن ضمنها حالات الوسواس القهري والرهاب الاجتماعي، أما أمراض الطعام مثل الكهام والنهم العصبي وكذلك الأمراض التي تتسم بالصراع النفسي العميق على مستوى الشخص نفسه ومستوى الشخص إلى شخص آخر فإن المرأة أكثر عرضة للإصابة بها من الرجل.

أما حالات الخرف فإن عدد النساء اللواتي يعانين من مرض الزهايمر، مثلاً، أكبر من عدد الرجال.

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق