محليات

تلفزيون "الدنيا" السوري الموالي للأسد:
الله يرحم صدام.. وأهل الكويت “بيلبسوا” حفاظات بالليل

في تظهير لغضب القيادة السورية المكتوم تجاه المطالبات الشعبية الكويتية بطرد السفير السوري في الكويت، وقطع العلاقات مع سوريا، فقد شن تلفزيون (الدنيا) السوري الذي يعتبر أحد الإستثمارات لرجل الأعمال السوري رامي مخلوف – واجهة النظام السوري برئاسة الرئيس بشار الأسد – هجوما كلاميا واسع النطاق ضد رموز كويتية، وكذلك الى الشعب الكويتي، الذي وصف على لسان أحد ضيوف القناة السورية الموالية للأسد، والمكفرة لأحرار وحرائر سوريا المنتفضين ضد المجازر والقمع، بأن الكويتيين يلبسون قبل النوم حفاظات من القياس الكبير، لأنهم يعيشون هواجس الإحتلال من إيران، بعد العراق

وقال ضيف آخر من المتصلين، دون أي ردع من المذيعة السورية التي كانت تبتسم لمداخلات ضيوفها على الهاتف، بأن (الشهيد) صدام حسين (رحمه الله) هو الوحيد الذي عرف كيفية التعامل مع الشعب الكويتي (الخائن) و(العميل) و(يهود الخليج)، لأنه جعلهم أذلاء يسافرون إلى المنافي في مصر والسعودية ولبنان، وأنه (دعس) ببسطاره على غرور الكويتيين، وأن الشعب السعودي لم يطق وجود الكويتيين الذين نقلوا شذوذهم وأمراضهم معهم الى السعودية، منتقدين ما أسموه التدخل بالشأن السوري، وتحديدا البرلمان الكويتي الذي تتلاعب السعودية والعراق بنوابه، بسبب عدم وجود أصل واضح للكويتيين.

رصد سبر لبذاءات تلفزيون الدنيا السوري توقف عند التعرض من قبل ضيوف القناة لرموز دستورية وسياسية كويتية، تربأ سبر عن إعادة نشرها، أو تداولها.  

يذكر أن لافتات رفعت في منطقة “كفر نبل” السورية خلال مظاهرات يوم الجمعة الماضية، المطالبة بإسقاط النظام السوري، تشيد بمجلس الأمة الكويتي وموقف نوابه الذين طالبوا بطرد السفير السوري من الكويت احتجاجاً على المجازر التي يقوم بها النظام هناك ضد شعبه.

للمزيد حول لافتات المظاهرات المشيدة بموقف مجلس الأمة الكويتي

للمزيد حول مطالبة أعضاء مجلس الأمة الكويتي طرد السفير السوري من الكويت

Copy link