محليات في بيان لها وصف الظروف الأمنية للمنطقة بالدقيقة

تحديث 1 .. الداخلية تحذر من المظاهرات والبراك يدعو لجمعة الغضب

(تحديث 1) رداً على بيان وزارة الداخلية دعا النائب مسلم البراك الجموع الشبابية للخروج يرم الجمعة المقبل في ما أسماه “جمعة الغضب”  وقال البراك بأن من حق القوى الشبابية أن تدافع عن رأيها وأن تطالب برئيس وزراء جديد، وقال إن بيانات وزارة الداخلية لن تخيفنا، وعليها أن تقرأ القانون جيدا.

وأضاف البراك موجها حديثه للداخلية: “لاتحاولون أن تبرروا حدوث تصادم مع المتظاهرين الذين ليس لديهم نية عن التراجع”، وأوضح البراك أن الداخلية تحاول تخويف الشباب بكلام فاضي من خلال التلويح بالسجن، ولن يخيفهم ذلك.

وأضاف البراك : “الجمعة القادمة ستكون جمعة الغضب، وشبابنا هم الذخيرة الحية للوطن، وأقول للشباب روحوا ولا أحد يخوفكم، فلا مكان للخوف في الشعوب، وخلوا الطرف الآخر هو الذي يخاف، عندما تتمسكون بالدستور والقانون”.

في رد فعل على ماحدث من تشابك والتحام بين متظاهرين ورجال أمن خلال ما عرف بجمعة الدستور منذ يومين عندما طوق الأمن ساحة الصفاة محل التظاهر، أعلنت وزارة الداخلية أن العقاب يصل إلى خمس سنوات لمن يعتدي على رجال الأمن أثناء فض التجمعات..

وطالبت الداخلية الجميع بالالتزام بالقانون في عدم المشاركة بأي اعتصامات أو مظاهرات غير مرخصة، وورد في بيان الداخلية أن تلك التحذيزات تأتي في ظل ماتشهده المنطقة من ظروف أمنية دقيقة بحسب البيان.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق