اقتصاد خلال الحملة التوعوية لإستراتيجية ديوان المحاسبة

الغانم: تميز الديوان وضعه في مصاف أجهزة الرقابة العالمية

أكد الوكيل المساعد للرقابة على القطاع النفطي إسماعيل الغانم خلال الندوة الافتتاحية للحملة التوعوية لاستراتيجية ديوان المحاسبة 2011-2015 تحت شعار “معاً نحو التميز” أن تبني ديوان المحاسبة لمنهج التخطيط الاستراتيجي أدى إلى تميزه بين الأجهزة الرقابية في المحيط العربي والعالمي وأصبح يؤدي دوره بشكل يواكب تطورات المجتمع.

وأشار الغانم أن رقابة ديوان المحاسبة كانت رقابة نظامية بحتة ولكن بعد تشكيل لجنة لدراسة أوضاع الرقابة في الديوان كان من الضروري تطوير الرقابة لتتواكب مع تطور مؤسسات الدولة، مما تطلب وضع عدد من الاستراتيجيات ذات الأهداف المحورية لتحقيق التميز بالعمل الرقابي والتنمية الإدارية والبشرية.

واستعرضت الندوة تاريخ التخطيط الاستراتيجي بديوان المحاسبة اعتباراً من الخطة الاستراتيجية الأولى “إصلاح المسار الرقابي لديوان المحاسبة” والتي تم تنفيذها خلال الفترة من عام 1995-2005، مروراً بالخطة الاستراتيجية الثانية “تحسين كفاءة الأداء المؤسسي” 2006-2010، ووصولاً إلى الخطة الاستراتيجية الثالثة “معاً نحو التميز” التي بدأت مطلع عام 2011 وتستمر حتى عام 2015.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق