أقلامهم

العدواني: إذا كنت فرحان بمنصبك ياعلي الراشد .. فالبشت لايصنع تاريخ

مشاري العدواني

البشت لايصنع تاريخ

النائب على الراشد وبعد خدمة 5 سنوات كنائب مغوار مدافع عن سمو الرئيس والحكومة حتى الموت تمت ترقيته ومكافأته على خدماته بتعيينه وزيرا في الحكومة! وهو حق خالص لعلي فكل يغني على ليلاه ويعمل بمبادئه وينام على الحرير الذي يريحه… ولكن الذي ليس من حق علي الراشد أن يخرج لنا كوزير في هذه الحكومة المدوجه ويقول عن العم احمد عبدالعزيز السعدون بأنه (بجح) وبأن استجوابه (بجح) وبأن جميع ما يقوم به العم السعدون حاليا (بجاحه في بجاحه)!!

يا علي إذا كنت فرحان وطاير بمنصبك الجديد والبشت الذي تكرموا عليك فيه وبمجاورتك للسعيد وبخدماتك الجليلة في بث الراحة في نفس سموه وإذا كنت أيضا مبسوطا على نجاحك في التسلل لقلب الدستور من خلال خطتك إحالة الاستجواب للمحكمة الدستورية وتأجيله سنة وإذا كنت اليوم تجلس على موائد الشيوخ وكبار رجالات الدولة بعد أن كنت حارسهم الأمين في مجلس الأمة!

فانك يا علي لو لبسوك «بشت» من ذهب وساعة من الماس وخاتم من بلاتينيوم وأعطوك منصب نائب رئيس مجلس الوزراء وأغدقوك بالعطايا والشرهات فانك يا علي لن تصل لذرة من تاريخ….. العم احمد عبدالعزيز السعدون

فالسعدون… وقف ضد تزوير الانتخابات عام 1967 والسعدون…عارض تعديل الدستور في 1982 والسعدون… حجب الثقة عن سلمان الدعيج في عام 1985 والسعدون… منح المتجنسين حق الترشيح عام 1986 والسعدون كان بالحركة النيابية الدستورية في عام 1989 والسعدون… أنشا التكتل الشعبي والسعدون… طرح الثقة في عادل الصبيح عام 1999 والسعدون… وافق على تجنيس البدون عام 2000 والسعدون…طرح الثقة في يوسف الابراهيم عام 2002 والسعدون طرح الثقة في ضيف الله شرار عام 2003 والسعدون… جاء بلجنة التحقيق في هيلبرتون عام 2004 والسعدون…طرح الثقة بالنوري عام 2004 والسعدون… صوت مع حقوق المرأة السياسية عام 2005 والسعدون… كان مع إيقاف محمد عبدالله المبارك عام 2006 والسعدون… أحال الفحم المكلسن للتحقيق عام 2007 والسعدون… طرح الثقة في علي الجراح عام 2007 والسعدون… طرح الثقة في جابر الخالد عام 2009 والسعدون…كان مع عدم التعاون مع ناصر المحمد عام 2009 والسعدون طرح الثقة باحمد العبدالله عام 2010 والسعدون… كان أيضا مع عدم التعاون مع ناصر المحمد عام 2011 والسعدون… كان وسيبقى وسيخلد رمزا في السياسة الكويتية

…. ما تقولي شنو تاريخك يا علي الراشد مقارنة بتاريخ العم السعدون؟!!!!!!

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق