سبر القوافي

عصافير وأغاني

شفتك .. عصافير و أغاني

الفنان .. أحمد ندا..  يعزف سمفونيته هنا .. ليطرب الآذان والافئده 

المشتاقه للشعر الجميل … 

أحمد ندا..  شاعر لا يكتب ألا  الأحرف المميزة .. قوافيه تثير .. 

نزعة العشاق ..  و مشاعره .. مميزه إلى أقضى حد..

أحمد ندا.. والتحليق منفرداً هنا :

أنا أعرفه..

بخيل بجيتة ليّا.. وأنا مشتاق ع (النيّة).. ولو بكيفه.. يمرر لي طيوفه كان ..

يجي صدفة

أنا أعرفه شاعر..وأشـوف الحـزن شبّـاك..

 يفتـح علـى كـل وحدانـي طلـيـت.. والـذاكـرة تـقـراك

 شفتـك ..عصافيـر أاغانـي  كسـرت فـي خاطـري ونـاداك

ياهيه.. جايب لك اغصاني…امطـرت لـك شوقـي بملـفـاك

حتى ورودك.. من امزانـي.. رحلـت ماقلـت لـي وش جـاك

 علمتني اذكـرك.. وانسانـي .. ماقلـت أحبـك عشـان ارضـاك

 يكفيني ارضيـت إنسانـي… خايف عيونـي .. تـزل ذكـراك

 ويطيح قدرك من احزاني…. لـو انتظرتـك عمـر .. يفـداك

 بس طالبك .. لا اتعدانـي.. علّـق.. صـوري علـى منفـاك

وإتخيـل.. الكـون جدرانـي.. احساسـي اللـي شكـى فرقـاك

 لو ما بكـى منـك .. بكّانـي.. صحيح اعاني.. قبل ما القـاك..

والحيـن لـولاك .. مااعانـي.. ألقاي فينـي.. وانـا ويـاك ..

متى تحس بك ..وتلقانـي… مابي عـذر .. لا تـرف اشفـاك

تعـال نرجـع لـنـا ثـانـي.. حتـى الشـوارع تحـن لاخطـاك

شف صمتها وين ودااااني… حزيـن لــو الشـعـر غـنّـاك

 وحيد ..بس انـت خلانـي..

..وشلون أرد.. والحزن فيني منفرد.. ودي معك.. بس اسمعك.. كل ما تكاثر داخلي زولك .. اضيق وأدمعك..خلني معك.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق