أقلامهم

محمد الملا معلقاً على جلسة أمس: ما يؤسف له أن أذناب أبناء التجار يهاجمون من أسسوا هذا البلد ممن يعشقهم هذا الشعب

محمد الملا

مسرحية في مجلس الأمة

وانا اكتب هذ المقالة مازالت مسرحية »الوطني« تواصل عروضها ضد الشيخ أحمد الفهد أو بالاحرى أبناء الفهد وهو صراع بين تجار يريدون ان يثبتوا وجودهم وان يقولوا نحن هنا، نحن من سوف تكون لنا جميع المناقصات تحت اسم الشرف والحرية والديمقراطية . 

ما يؤسف له أن أذناب أبناء التجار يهاجمون من أسسوا هذا البلد ممن يعشقهم هذا الشعب، ان اسرة الصباح هي أسرة الخير والمحبة وهم حكام هذا البلد ولن نرضى ان يأتينا الطامعون السارقون من ابناء بعض التجار ويساوموا على خيرات هذا البلد تحت مسمى الدفاع عن المال العام وهم من جعلوا المال العام تحت ارجلهم وهم من سرقوا البلد وتتحمل الحكومة انها جاملتهم لسنوات طويلة على حساب الكويتيين ومستقبل هذا البلد . 

انني اقول واكررها ما يحدث الآن داخل الاستجواب ليس المعني منه الاستجواب ولكن الغرض منه هو المساومة وصراع البقاء هذه التمثيلية تمثيلية الكبار ومخرجوها ومصوروها ومعدوها خارج اسوار مجلس الامة ويقوم الآن حطب الدامة بتنفيذها. 

اقول: حسافة يا بلد وحسافة ان يكون هذا الصراع ليس صراعا لبناء الكويت وانما لتنمية الجيوب وسوف يبقى الشيخ احمد الفهد هو احمد الفهد الجابر المبارك الصباح ابن الصباح مؤسس الكويت، اما غيرهم فسيزولون لأن التاريخ يكتب انجازات الابطال وليس انجازات الاذناب ومبروك احالة محاور الرياضة غير الدستورية الى اللجنة التشريعية فقد اثبت الفهد انه الفهد. 

عاشت الكويت وعاشت اسرة الخير وغدا سوف نكتب حقائق استجواب اليوم وما سوف يتم وما أهدافه حتى يسجل التاريخ لنعرف من هم الابطال والمدافعون عن المال العام . 

والله يحفظ الكويت وأميرها وولي عهدها وأهلها ويخلصنا من اذنابها وممثلي مسرحياتها داخل مجلس الامة. 

والله يصلح الحال اذا فيه حال. 

والحافظ الله يا كويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق