محليات داعياً النفيسي للتدخل السريع

العجمي: سوبرمان المالية “شّل” التطبيقي

طالب أمين سر نقابة العاملين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب المهندس فنيس العجمي إدارة الهيئة اتخاذ قرارات إصلاحية لمعالجة التخبط وتضارب المصالح الحاصل في قطاع الشؤون الإدارية والمالية. وأضاف العجمي  أن القطاع شبه مشلول وهو المشكلة الأساسية التي تسببت في تسجيل العديد من المخالفات والتجاوزات على الهيئة، ما ترتب عليه خلق جو من الإحباط والشعور بالسلبية لدى أغلبية الموظفين والعاملين داخل هذه المؤسسة الأكاديمية العريقة.

وأشار إلى أن عجز بعض القطاعات وعدم درايتهم بالقانون والخطوات الإدارية والفنية والإجراءات المالية أوجد مساحة ينشط فيها مستشار الفساد وهذا المستشار الوافد يقدم صورة سلبية للأخوة الوافدين الذين نعتز بهم، ولكن ما يقوم به يجعلنا مجبرين على تصعيد الموضوع، خاصة أن الفضائح تنكشف يوما بعد الأخر، وخاصة أن الجميع يتحدث عنه وعن نفوذه داخل مكتب نائب المدير العام حتى بات البعض يطلق عليه لقب “سوبر مان الشؤون المالية والإدارية”.

وبين العجمي انه من الأمور التي تجعلنا على قناعة أن القطاع يعيش في عجز وشلل هو منح مستشار الفساد جميع الصلاحيات والتي تتمثل في إعداد وتعديل القرارات الصادرة من نائبة المدير العام للشؤون الإدارية والمالية وحضوره لأكثر من لجنة نيابة عن النائبة، إضافة إلى صرفه بطرق غير معروفة لدفعات الشركات والمؤسسات المرتبطة مع الهيئة بالعقود والمناقصات بسرعة رهيبة وتعطيله لدفاعات مالية مستحقة لبعض الشركات والجهات اذا لم تكسب وده ورضاه.

وتابع العجمي قائلا: إضافة إلى أن هذا المستشار يدخل في اغلب فرق العمل واللجان والتكاليف وحصوله على زيادات سنوية لمئات الدنانير أخرها كتاب وجه من النائب لمنح هذا المستشار الفاسد زيادة شهرية بقيمة 250 د.ك، مطالبا مدير عام الهيئة د. عبدالرزاق النفيسي صاحب الحس الإصلاحي والخطوات الشجاعة في مكافحة الفساد بالاستمرار على نهج الإصلاح، وجعل هذا القطاع من أولوياته خصوصا، لافتا إلى إننا لاحظنا جميعا خلال اللقاءات الأخيرة التي جمعت مدير الهيئة مع أعضاء هيئة التدريس وأعضاء هيئة التدريب والإداريين أن مشكلة جميع القطاعات تتركز وتقع في القطاع الإداري والمالي المتعلق بمكتب نائبة المدير العام للشؤون الإدارية والمالية صباح البحر.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق