برلمان خطورة تنفيذ مشاريع بمعسكر المباركية

الطبطبائي يتقدم بسؤال لوزير الدفاع

 توجه النائب وليد الطبطبائي بسؤال الى رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع جابرالمبارك حول خطة المشاريع المستقبلية بمعسكر المباركية (منطقة الجيوان ) بوزارة الدفاع  التي تم الإجابة عليه في وقت سابق، ولخطورة تنفيذ خطة المشاريع المستقبلية بمعسكر المباركية لما لها من أثار سلبية وتعارضها مع الخطة التنموية للدولة ، ورغبة في متابعة ومعرفة أي سوء تصرف في الأموال العامة أو إهدار لها.

 حيث تساءل الطبطبائي عن أسباب إصرار وزارة الدفاع على تنفيذ خطة المشاريع المستقبلية بمعسكر المباركية على الرغم من الحالة المزرية للموقع كما جاء بالإجابة على السؤال السابق بإنتهاء العمر الافتراضي للبنى والمنشأت والتي يعود بناءها إلى أكثر من 50 سنة وارتفاع تكلفة صيانتها،وسؤال ثاني عن عمل دراسة بدائل مواقع أخرى خالية من أي معوقات وتوفر الكثير من المال العام كمنطقة صبحان العسكرية مما يعد هدر للمال العام وإساءة في التصرف به من خلال الاستمرار بالصرف على المباني متهالكة.

كما طالب الطبطبائي بنسخ طلبات توفير الخدمات بجميع أنواعها لخطة المشاريع المستقبلية بمعسكر المباركية والرد عليها من وزارات الخدمات بإمكانية توفيرها، إضافة الى كشف تفصيلي بعدد وقيمة عقود الصيانة بجميع أنواعها وعدد العقود المسحوبة وأسباب السحب من عام 2000 وتعمد إخفاء الحقائق حول حالة معسكر المباركية المتهالكة التي أكدتها ملاحظات ديوان المحاسبة المتكررة بشأن تجزئة عقود الصيانة ومنها التجاوزات التي تمت بلجنة تأمين الاحتياجات الخاصة بإدارة المشاريع بوزارة الدفاع.

 وأشار الطبطبائي في سؤاله الموجه لوزير الدفاع عن الى طلب نسخة من دراسة الجدوى الخاصة بمعسكر المباركية وبيان كيفية تماشيها مع الخطة التنموية للدولة من حيث المردود المدني لتطوير وتوسعة الطرق والخدمات العامة المحيطة بموقع المعسكر وإعاقته لتلك الأعمالو عن أسباب طرح المناقصة (3302710) الخاصة بأعمال دار الضيافة.  

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق