منوعات
عرضه متحف أمريكي

خطاب يكشف كراهية هتلر المبكرة لليهود

عرض متحف أمريكي خطاباً كتبه الزعيم النازى الألمانى أدولف هتلر تضمن كشفا مبكراً عن مشاعر الكراهية التى حملها هتلر لليهود.


وقد تمكن مركز سيمون فايزنتال اليهودى، ومقره لوس أنجلوس من شراء الخطاب بمبلغ 150 ألف دولار، وقرر عرضه فى متحف التسامح فى نيويورك باعتباره وثيقة تاريخية تكشف نوايا هتلر تجاه اليهود، وهو لا يزال جنديا شاباً فى الثلاثين من عمره.


ويقول مؤرخون:”إن الخطاب يعد وثيقة هامة؛ لأنه يؤكد أن هتلر كان يحمل الكراهية لليهود منذ سن مبكرة”.


وكتب هتلر فى خطابه “من المؤكد أن اليهودية جماعة عنصرية، وليست دينية، والمعنى المباشر، لذلك هو أن جماعة عرقية غير ألمانية تعيش بين ظهرانينا وتضمر مشاعرها وطموحاتها وأفكارها الخاصة بها وتتمتع فى الوقت نفسه بكل الحقوق”.



 

Copy link