محليات
مقابل 12 مليون دولار

قراصنة صوماليون يفرجون عن ناقلة نفط كويتية

يقول قراصنة صوماليون إنهم أفرجوا عن ناقلة نفط مملوكة للكويت وترفع علم الامارات بعد الحصول على فدية 12 مليون دولار، وكانت الناقلة (زركو) خطفت في 28 مارس الماضي وهي في طريقها إلى سنغافورة قادمة من السودان وعلى متنها طاقم من 29 فردا.

وقال قرصان يدعى رشيد “أفرجنا عن ناقلة النفط بعد أن حصلنا على 12 مليون دولار فدية وأبحرت بالفعل

وأكد أندرو موانجورا المسؤول البحري السابق ورئيس تحرير الشؤون البحرية الحالي لشبكة (صوماليا ريبورت) الاخبارية الافراج عن السفينة مضيفا أن الطاقم بخير إلا أنه لم يتمكن من تأكيد ما إذا كانت الفدية دفعت أو لا.

ويجني القراصنة الصوماليون ملايين الدولارات من الفدى التي يحصلون عليها بعد خطف سفن في المحيط الهندي وخليج عدن رغم جهود سفن أجنبية تقوم بدوريات في المياه هناك لكبح مثل هذه الهجمات، ووفقا لباحثين فان تكلفة أعمال القرصنة البحرية على الاقتصاد العالمي تبلغ 12 مليار دولار سنويا.

Copy link