جرائم وقضايا
سقط من برج اتصالات إثر ضربة شمس

الدمخي: نطالب بالتحقيق العاجل بوفاة عامل الأحمدي

طالب الدكتور عادل الدمخي رئيس جمعية مقومات حقوق الإنسان بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة الجهة المسئولة بحادثة سقوط عامل من أعلى برج اتصالات بالأحمدي إثر إصابته بضربة شمس مما يؤكد استمرار الخلل الكبير في الحقوق الإنسانية للعمالة من خلال خرق وتجاوز القوانين والقرارات التي حددتها وزارة الشئون بعدم تشغيل العمالة في الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة لا سيما في ظل تزايد حرارة الصيف وكثافة الغبار، مشيراً إلى أنه قد آن الأوان لإعادة النظر بآلية تطبيق هذه القرارات لتكن أكثر حزماً مع أصحاب الأعمال.


وطالب الدمخي بتغليظ العقوبات على الشركات المخالفة وأن تتحمل نفقات علاج أي عامل يتضرر بسبب هذه المخالفات لا سيما إصابات السقوط من علو والأضرار الناجمة عن العمل في درجات الحرارة المرتفعة والغبار والظروف الجوية القاسية حيث لاحظت الجمعية أن قرارات وزارة الشئون في هذا الشأن لا تزال حبراً على ورق.


واستشهد الدمخي بالمادة الثالثة عشرة من إعلان القاهرة لحقوق الإنسان في الإسلام التي تنص على أن ( العمل حق تكفله الدولة والمجتمع لكلّ قادر عليه، وللإنسان حريّة اختيار العمل اللائق به، ممّا تتحقّق به مصلحته ومصلحة المجتمع، وللعامل حقّه في الأمن والسلامة وفي الضمانات الاجتماعيّة الأخرى كافّة، ولا يجوز تكليفه بما لا يطيقه، أو إكراهه، أو استغلاله، أو الإضرار به، وله – دون تمييز بين الذكر والأنثى – أن يتقاضى أجراً عادلاً مقابل عمله دون تأخير، وله الإجازات والعلاوات والترقيات التي يستحقّها، وهو مطالب بالإخلاص والإتقان، وإذا اختلف العمّال وأصحاب العمل فعلى الدولة أن تتدخّل لفضّ النزاع ورفع الظلم وإقرار الحقّ والإلزام بالعدل دون تحيّز ).

Copy link