محليات

د.عبدالمحسن الخرافي: تم توقيع اتفاقية وقف لخدمة كتاب الله

أكد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي أن “اتفاقية تأسيس وقف لخدمة كتاب الله بين الأمانة العامة للأوقاف والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم هي اتفاقية لتوظيف كافة الإمكانات في جوانب الوقف، موضحا أنها “تعتبر نموذج للتكامل مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف الخرافي في المؤتمر الصحافي الذي عقد بمناسبة الاتفاقية أنه “جامعة لاتفاقات شاملة بين الكويت والسعودية، خصوصا أنها بين مؤسستين رسمية وخيرية”، 

من جانبه، أكد الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم د.عبدالله بن علي بصفر أن “تكاملنا مع الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت هو تكامل بين جهة متخصصة في القرآن الكريم، وجهة متخصصة في الاستثمار، خصوصا أن دولة الكويت داعمة وشريكة ومتقدمة في كثير من المشاريع”،

وأضاف ان “الاتفاقية تأتي بعد أن احتضنت الكويت حفل الهيئة العالمية وملتقاها العلمي السابع الذي كان برعاية سمو أمير الكويت، علما بأن الاتفاقية تأتي من منطلق العلاقات الوطيدة بين الكويت والسعودية، لا سيما أن دولة الكويت لها أثر عظيم على الهيئة العالمية ودعم كبير في انطلاقتها”، مشيرا إلى أن الأمانة العامة للأوقاف تميزت بين أوقاف العالم الإسلامي، لأنها حافظت على الأصالة الشرعية، والكويت من خلال الأمانة تضرب الأمثال الرائعة والمشاريع الجديدة في الأوقاف، ما لفت انتباهنا وجعلنا نتطلع إلى توقيع هذه الاتفاقية التي تعد استثمارات وقفية لأهل الكويت وغيرهم، وهم مدعوون للسعي إلى إيقاف أوقاف نقدية، ربما في المستقبل يشترى بها أوقاف عقارية”، مؤكدا أن “الهدف من هذه الاتفاقية تعليم القرآن الكريم لأبناء المسلمين في مختلف دول العالم”.

بدوره، قال مدير إدارة الإعلام والتنمية الوقفية في الأمانة حمد المير أن “الاتفاقية تنظم طبيعة التعامل والتكامل بين الهيئة والأمانة، إذ سنقوم بتوظيف طاقة وخبرة الأمانة لصالح الأخوة في الهيئة وتحديدا في هذه الاتفاقية”، موضحا أننا “نتطلع إلى تنوع الانطلاقة بنجاحات للإعلام والتسويق، خصوصا أن الدور الآن ليتجاوز إلى دور الكويت للمساهمة الفاعلة في هذه الوقفية التي تصب في صالح الإسلام والمسلمين”

Copy link