سبر

((سبر)) تهنئ “الآن” بعيد ميلادها الرابع

منذ ولادتها قبل أربع سنوات وهي ناضجة عاقلة، لفتت الأنظار إليها، كيف لا وهي “أول العنقود” كويتياً وخليجياً..


الشقيقة الكبرى “جريدة الآن الإلكترونية” احتفلت أمس، الثلاثاء، بعيد ميلادها الرابع، وهو يوافق ذكرى مولد العندليب الخالد عبد الحليم حافظ الذي غنى لها في عيد ميلادها الرابع “الناجح يرفع ايدو” فرفعت جريدة “الآن” كلتا يديها، وصفق القراء.


و إذ تهنئ شقيقتها الكبرى “الآن” بعيد ميلادها فإنها تحييها وتدين لتجربتها بالفضل، فلقد استفادت من تجربة الصحف التي سبقتها، وعلى رأسها “الآن”.


مبروك لـ “الآن” ولكل القائمين عليها ولقرائها الكرام.. وإلى مزيد من المهنية والمصداقية.


 

Copy link