أقلامهم

الرويحل يشبه بيان التحالف والمنبر بعبارة لعبدالحسين عبد الرضا

 محمد الرويحل

“تحسونه صارت طرطوره” 

عندما قرأت بيان التحالف الوطني والمنبر الديمقراطي شعرت بالغثيان ولوعة الجبد فبيان كالذي قرأته حتما لا يخاطب العقول ولا يمكن اعتباره بحال من الأحوال بأنه بيان سياسي فمن صاغه وكتبه إما أنه مجبر أخاك لا بطل وإما أنه كروته كما كروتوا إزاحه الشيخ أحمد الفهد ..

الغريبة أن هناك من يبرر لكتلة العمل الوطني موقفهم من عدم التعاون مع سمو الرئيس على أعتبار أن السياسة فن الممكن ولعبتها لاعدو دائم ولا صديق دائم وأعتقد أن من يتعامل بهذا الشعار هو مفلس سياسيا والعبان وصاحب مصلحة شخصية ، فحين يبرر الساسة علاقاتهم مع الخارج يمكن لنا أن نصدق ما يقولون ولكن كيف يمكننا أن نصدق شعار لاصديق دائم ولا عدو دائم في تعاملنا وعلاقاتنا فيما بيننا ، واقصد أننا جميعا في الداخل أخوة وأصدقاء ولا يوجد بيننا عدو لا دائم ولا مؤقت لنستعين بهذا الشعار السمج والساذج ..

بمعنى أننا نختلف مع سمو الرئيس والحكومة في إدارة البلد ونختلف مع كتلة العمل الوطني في استغلال مثل هذا الشعار في اللعبة السياسية المحلية فكلنا أبناء شعب واحد وعلينا ألا نفجر بخصومتنا فالكل منا يعمل لمصلحة الكويت من وجهة نظره لذلك لا يمكن بحال من الاحوال أن نستغل شعارا سياسيا عادة ما يستغل في العلاقات الخارجية للدول وليس في الشؤون الداخلية وعلاقاتنا مع بعضنا البعض ..

يعني بالعربي المشرمح لا يمكن لعاقل أن ينطلي عليه بيان التحالف الوطني والمنبر الديمقراطي المشترك خاصة وأن لهم بيانات أخرى وقريبة جدا تناقض ما جاء في بيانهم الأخير الذي يذكرنا بالفنان الرائع عبدالحسين عبدالرضا في أحد مسلسلاته القديمة حين قال لابنه “تحسونه صارت طرطره” ..

آخر السطر

ما يحدث من تلاسن بين نواب الامة مخجل مقرف وأيضا يسبب الغثيان وعيب أن تكون ممثلا للامة وهذه افعالك واقوالك … صج اللي اختشوا ماتوا على قولت اخواننا المصريين.

Copy link