رياضة
بمناسبة انطلاق فعاليات ملتقى تونس الدولي

مسؤول تونسي يشيد بالرعاية “الفائقة” للرياضيين المعاقين في الكويت

اشاد رئيس الجامعة التونسية لرياضة المعاقين “علي حرزالله” هنا اليوم بالرعاية “الفائقة” التي يحظى بها ذوو الاحتياجات الخاصة في دولة الكويت على مختلف الأصعدة الرسمية والأهلية وفي شتى مجالات الحياة.

واعرب “حرزالله” عن “اعتزاز تونس بالمشاركة الكويتية المتواصلة في هذا الملتقى الدولي السنوي منذ انطلاقه قبل خمس سنوات”.

وقال المسؤول التونسي ان مشاركة النادي الكويتي الرياضي للمعاقين، والنادي الكويتي للصم، وممثلين عن اللجنة البرلمانية الكويتية في فعاليات هذا الملتقى “تمثّل دليلاً على العناية الخاصة، والفائقة بذوي الاحتياجات الخاصة في الكويت ،سواءاً من جانب الحكومة، أو على مستوى الجمعيات الأهلية وكافة المسؤولين”.

كما نوّه “حرزالله” في السياق ذاته بالعمل والمجهودات الكبيرة التي يقوم بها كل من النادي الكويتي لرياضة المعاقين، والنادي الكويتي للصم من اجل تعزيز الرعاية والعناية بهذه الفئة في المجال الرياضي والاجتماعي.

واكّد بالمناسبة، حرص الجامعة التونسية لرياضة المعاقين على المشاركة ايضاً في ملتقى الكويت لألعاب القوى للمعاقين الذي ينظمه النادي الكويتي الرياضي للمعاقين في إطار العمل على تعزيز التواصل والتعاون في هذا المجال الرياضي والاجتماعي بين البلدين الشقيقين.

وقال “حرزالله” ان ملتقى تونس الدولي الخامس لألعاب القوى للمعاقين، الذي ينطلق يوم الاثنين المقبل في اول دورة له بعد ثورة الـ14 من يناير الماضي “سيسهم في تعزيز العناية برياضة المواطنة عموماً، وبرياضة المعاقين خصوصاً، التي لا تقل اهمية عن رياضة السوِّي”.

ويذكر ان فعاليات ملتقى تونس الدولي الخامس لالعاب القوى لرياضة المعاقين ستنطلق يوم الاثنين المقبل بالملعب الاولمبي في (رادس)، بمشاركة 258 رياضيا من 20 دولة من بينها الكويت.

وتشارك الكويت في هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبرى للمعاقين بفريقين، الأول لمنتخب الكويت للصم الذي يضم 12 رياضياً، والثاني لفريق النادي الكويتي الرياضي للمعاقين الذي يضم 19 رياضياً.

كما يشارك في هذا الملتقى 158 رياضياً من ذوي الإعاقة العضوية، و59 من الإعاقة البصرية، و21 من الإعاقة السمعية، و10 من الإعاقة الذهنية من 20 دولة هي تونس والكويت والجزائر وتايبي ومصر وفرنسا والعراق والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وروسيا والسنغال واسبانيا والسودان والسويد والامارات وليبيا وتركيا وساحل العاج.

ويكتسب هذا الملتقى اهمية خاصة ايضاً، نظراً لأن نتائجه في مختلف المنافسات ستكون تأهيلية للرياضيين من اجل المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية للمعاقين القادمة في لندن عام 2012.

Copy link