عربي وعالمي
في ظل مناقشات بتمديد بقائها بعد نهاية العام

أنصار الصدر يهددون بتنفيذ عمليات ضد الجيش الأمريكي

أشارت مجموعة من أنصار الزعيم الشيعي، مقتدى الصدر، عن استعدادها لتنفيذ عمليات انتحارية ضد الجيش الأمريكي في حال رفعه الحظر الذي فرضه سابقا على مليشياته “جيش المهدي”، القاضي بوقف الهجمات ضد القوات الأجنبية، تزامنا مع مناقشات تجريها الحكومة العراقية بصدد إمكانية التمديد لبقائها بعد نهاية العام الحالي.

كما تتزامن مع تحذير سابق أطلقه الزعيم المناهض للولايات المتحدة، بتصعيد “المقاومة المسلحة” إن لم تنسحب القوات الأمريكية في موعدها المقرر بنهاية العام الجاري.

الى ذلك توعد الصدر في مطلع العام الحالي بالعودة إلى العمل العسكري إذا لم ينسحب الجيش الأمريكي في موعده المحدد، ما أثار مخاوف زعزعة استقرار العراق وتكرار العنف الدموي الذي استهدف القوات الأمريكية والعراقية إبان ذروة العنف الذي شهدته البلاد في أعقاب الغزو.

Copy link