اقتصاد
بالتعاون مع "بوبيان" و "برقان" وبإدارة "بيت السيولة"

“بيتك”: توقيع اتفاقية لإعادة هيكلة ديون بيت الاستثمار الخليجي

أعلن بيت التمويل الكويتي “بيتك” عن توقيع اتفاقية الشروط الإرشادية مع شركة بيت الاستثمار الخليجي؛ للاتفاق على خطة إعادة هيكلة ديون الشركة البالغة 49.5 مليون دينار، والتي تتضمن تحويل المديونية الحالية على الشركة من قصيرة إلى متوسطة الأجل لمدة تصل إلى 5 سنوات من تاريخ التوقيع، ويشترك في هذه الاتفاقية كل من بنك بوبيان وبنك برقان، وقد أبرمت بإشراف  مستشار إعادة الهيكلة شركة بيت إدارة السيولة.


وقال مساعد المدير العام لقطاع التمويل في “بيتك” عماد عبدالله الثاقب في تصريح صحفي إن الاتفاقية تأتي في إطار برنامج دعم شركات الاستثمار الجيدة والمليئة، الذي يحث بنك الكويت المركزي على تنفيذه ويوفر له كل سبل المساندة، مشيراً إلى أن بيت الاستثمار الخليجي أحد شركات الاستثمار الكويتية الواعدة التي تمتلك إمكانيات كبيرة تؤهلها للانطلاق بقوة، الأمر الذي دفعنا لأداء هذا الدور.


وأكد أن دخول اتفاقية إعادة هيكلة الديون حيز النفاذ تفسح المجال أمام الشركة للتركيز على إدارة الأصول والمشاريع القائمة لا سيما وأنها تمتلك منظومة جيدة من المساهمات المنتشرة نوعياً لتغطي قطاعات عديدة ذات قيم مضافة للأسواق التي تتواجد فيها، وجغرافياً في أبرز الأسواق الإقليمية والعالمية.


وذكر الثاقب أنه بحكم تنوع وانتشار المنظومة الاستثمارية لشركة بيت الاستثمار الخليجي فإنها لم تكن بمنأى عن مفاعيل الأزمة المالية العالمية التي ضربت كافة القطاعات الاقتصادية والمؤسسات المالية الأخرى حول العالم ونحن على ثقة بأن الشركة لديها القدرة على العودة من جديد والانخراط في أداء دورها في الاقتصاد المحلي لتكون ضمن المؤسسات الوطنية الفاعلة.


من جهته أوضح نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيت السيولة التابعة لـ “بيتك” عماد المنيع بأن أحد المقومات الرئيسية الأخرى لنجاح هذه الخطة تمثلت في قبول “بيتك” لدور البنك القائد في تسوية ديون الشركة من خلال منح الدعم المالي اللازم للشركة في العام الماضي لتمكينها من تسوية كل الديون المستحقة على بيت الاستثمار الخليجي للبنوك والجهات الأجنبية وبذلك تفرد “بيتك” في تنفيذ آلية دعم شركات الاستثمار الكويتية ضمن البرنامج الخاص بذلك، ثم اتبع ذلك قبول الشركة في تقديم ضمانات تغطي حجم المديونية كاملة.

Copy link