عربي وعالمي
استهدفوا سفينة لدولة مجاورة بهدف إشعال حرب بين البلدين

السعودية: الإرهابيون خططوا لاستهداف برجي «المملكة» و«الفيصلية»

واصلت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية أمس الاثنين 27 يونيو الاستماع إلى الدعوى المرفوعة على 85 شخصا تتهمهم السلطات بالتورط في الانضمام لخلية نفذت ما وصف بـ “جريمة الاعتداء على ثلاث مجمعات سكنية بمدينة الرياض” عام 2003، مما نتج عنه مقتل وإصابة 239 شخصا بينهم نساء وأطفال وكذلك مقاومة رجال الأمن وإطلاق النار عليهم وإصابة اثنين منهم. وذلك بالإضافة إلى الشروع في تنفيذ اعتداءات على قواعد عسكرية ومنشآت صناعية ونفطية ومجمعات سكنية.


وقد استمعت المحكمة في الجلسة إلى التهم الموجهة إلى 9 من المتهمين ليصبح إجمالي المتهمين الذين عرض المدعي العام اتهماته الموجهة لهم في جلستي الأحد والاثنين 19 متهما. وشملت التهم الموجهة للمتهمين التسعة الذين حضروا جلسة يوم الاثنين “انتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة والافتيات على ولي الأمر والخروج على طاعته وارتكاب جريمة الخيانة العظمي والتجسس لصالح تنظيم القاعدة”، إضافة إلى تهم أخرى وجهتها لكل متهم على حدة.


وكشفت محاكمة أكبر خلايا القاعدة في السعودية عن مخطط سابق لتفجير سفينة تابعة لإحدى الدول المجاورة، بهدف إشعال حرب بين البلدين، وكشفت الجلسات أيضا عن تخطيط لاستهداف برج الفيصلية وبرج المملكة.


وكشفت جلسات محاكمة أكبر خلايا القاعدة شرارة انطلاق عمليات التنظيم في السعودية تفاصيل جديدة، وأكثر المعلومات إثارة في بيان المدعي العام، هو اتهامه أحد الموقوفين بمحاولة استهداف سفينة لدولة مجاورة للملكة، بهدف إشعال حرب بين البلدين.


وتضمنت التهم كذلك الالتقاء بأسامة بن لادن وحراسته، واستقدام وافدين للاستفادة منهم في تزوير المستندات، وتمويل القاعدة بأكثر من 3 ملايين ريال.

Copy link