فن وثقافة

ياسر العظمة يحتفل بإكمال مسلسل “مرايا” عامه الـ 30

 اقترب الفنان ياسر العظمة، بعد غيابٍ دام حوالي 5 سنوات منذ تاريخ إنتاج مرايا 2006، من إنهاء تصوير مسلسله الشهير “مرايا” ،والذي يتم عامه الثلاثين هذه السنة مكملاً لمشوار أبتدأ في عام1981 وصور فيها ثمانية عشر جزءاً شارك فيها نخبة من نجوم الدراما السورية، والأسماء المعروفة في عالم الإخراج بينهم: هشام شربتجي، مأمون البني، حاتم علي، سيف الدين سبيعي، والمخرج العراقي الراحل عدنان إبراهيم.


وحول جديد مرايا لهذا الموسم أوضح  مخرج العمل سامر برقاوي أن كل جزء من الأجزاء السابقة حمل جديدهُ عبر المواضيع التي استلهمها من واقع الحياة اليومية التي تبدو معيناً متجدداً لا ينضب، وكذلك الأمر بالنسبة لمرايا 2011 لكن تغيب عن هذا الجزء الفواصل الغنائية، في حين يقدّم لأول مرّة: «فكرة منابر المرايا التي نترك للمشاهد الحكم عليها عند عرض المسلسل».


ويأخذ الفنان ياسر العظمة كما في الأجزاء السابقة دور البطل والمعد، والمشرف العام والمنتج المنفذ ويحرص على حضور جميع أيام التصوير، حتى في اللوحات التي لا يكون متواجداً فيها، ويشاركه البطولة مجموعة من النجوم الذين اعتاد الجمهور على مشاهدتهم في معظم الأجزاء السابقة كـ: صباح الجزائري، سلمى المصري، عابد فهد، سليم كلاس، حسن دكاك، عصام عبه جي، هالة حسني، علي اكريم، أندريه اسكاف وآخرون، كما يشارك الفنان زهير رمضان لأول مرّة في مرايا، إلى جانب عددٍ من الممثلين الشباب جرياً على عادة ياسر العظمة في تقديم الوجوه الجديدة بمختلف أجزاء مسلسله الشهير.


ومنذ بداية هذه السلسلة الشهيرة حرص الفنان الكبير ياسر العظمة على تقديم العديد من الوجوه الجديدة التي أصبحت فيما بعد من نجوم الصف الأول، كما استقطب العديد من الكتـّاب، ونقل على طريقته للمشاهد العربي لوحاتٍ ناقدة من روائع الأدب العالمي، ليبقى الإشراف العام والإعداد له وتحت العنوان الشهير: «مما قرأ، وسمع، وشاهد».



Copy link