رياضة
من معسكر المنتخب الوطني في لبنان

حمادة: نسعى لتجاوز إرهاق اللاعبين بسرعة

يواصل منتخبنا الوطني استعدادته للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، حيث يعسكر في لبنان، ويسعى المدرب الصربي “غوران” ومساعده “عبدالعزيز حمادة” إلى تعويض التآخر في الدخول للمعسكر، والتعامل بشكل جيد مع الإرهاق الذي يعاني منه اللاعبون نتيجة موسم طويل وشاق.

وقال عبدالعزيز حمادة: “بالرغم من تأخرنا في الاستعداد وسباقنا مع الزمن، فلدي ثقة كبيرة في قيادتنا ولاعبينا وقدرتهم على تجاوز كل المصاعب”، وذكر ان اختيار لبنان لإقامة المعسكر يأتي لثلاثة أسباب، حيث قال: “أننا نحتاج إلى ثلاثة أمور لإنجاح أي معسكر، وهو: الطقس، المنشآت الرياضية، والاحتكاك، فلبنان يتمتع بطقس وطبيعة مميزة، ومنشآت رياضية مقبولة بوجه عام، خاصة ملعب المدينة الرياضية، حيث يجري الأزرق معسكره التدريبي والملعب ذاته يتمتع بأرضية عشبية مميزة، ويبقى الاحتكاك”، وسيواجه المنتخب المنتخب اللبناني قبل سفره لعمّان للمشاركة في دورة ودية رباعية.

وتبدو الجهود المبذولة كبيرة في بداية المعسكر، في محاولة لرفع مستوى اللياقة البدنية، وأبدى حماده تفاؤله بالجو العام في المعسكر حتى الآن، حيث قال: “ان الامور تسير كما هو مخطط لها، ولاعبونا يحتـاجون بعض الوقت والجهد للوصول الى الاهداف التي حددناها، والجميع يعملون بروح منفتحة ومسؤولية عالية، ويدركون ما ينتظرهم من محطات لابد من تخطيها، لذلك التركيز حالياً على اللياقة البدنية خلال حصتان لياقة صباحية”.

وكشف عن متابعة دقيقة من دكتور “عبد المجيد البناي” ومعاونه “علي الشمالي” والاختصاصيين في العلاج الطبيعي، وقال: “المهم ان يشعر اللاعبون بالراحة مع زيادة جرعات التمارين البدنية، والتي ستسير بوتيرة تصاعدية حتى خوض تصفيات الدور الثاني للمونديال”.

وأختتم حمادة تصريحه: “لدي الآن ستة وعشرون لاعباً مستعدين، لكننا نسعى الى توسيع هذا النطاق، ونرغب في تجربة أكثر من 50 لاعب عبر جولة واسعة”.

Copy link