عربي وعالمي
بمشاركة جمعية الوفاق المعارضة

الحوار الوطني ينطلق في البحرين بمشاركة مختلف الجمعيات السياسية

افتتح اليوم رسميا الحوار التوافقي الوطني في العاصمة البحرينية المنامة ، والذي دعا إليه الملك حمد بن عيسى آل خليفة والذي قال: (ان “كل الخيارات” مطروحة على طاولة المفاوضات)، بمشاركة أكثر من 300 شخص يمثلون مختلف الجمعيات السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني، والشخصيات العامة التي ستشارك في الحوار لمناقشة نحو 180 ورقة.



وقد أعلنت جمعية الوفاق المعارضة مشاركتها في هذا الحوار، وقال القيادي في الجمعية خليل المرزوق في تصريحات لصحيفة “الوسط” إن الوفد الوفاقي المشارك في الحوار يشمل خمسة أعضاء من الجمعية وهم: جواد فيروز، خليل المرزوق، عبدالجليل خليل، هادي الموسوي، وبشرى الهندي.


وأضاف: “الوفاق لن تذهب لتخرب الحوار، سنذهب لنطالب بمطالب حقّة لهذا الشعب، وللمطالبة بتغيير بعض الأمور المتعلقة به وحق الشعب في الموافقة أو رفض ما ينتج عنه”.


وفي غضون ذلك قال محمود شرف بسيوني، رئيس لجنة التحقيق في أحداث البحرين، إن عمل لجنته سيبدأ في العشرين من الشهر الجاري على أن تقدم اللجنة تقريرها النهائي في أكتوبر المقبل. 


وأضاف بسيوني في مقابلة  تلفزيونية أن التقرير سيتم نشره علناً من دون مراجعة لجهات رسمية.


حيث تعد البحرين منذ اسابيع للحوار الوطني الذي تقول انه سيناقش اصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية وقانونية من الممكن تخفف من حدة التظلمات الطويلة ومن المتوقع ان يستمر الحوار لمدة شهر على الأقل.


Copy link