محليات
مشددين على ضرورة تحقيق المزيد من التفاهم والتعاون

رؤساء تحريرالصحف البحرينية يرحبون بزيارة ناصر المحمد

 رحب رؤساء تحرير الصحف البحرينية بزيارة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح إلى مملكة البحرين التي وصفوها “بالمهمة” كونها تتزامن مع وضع تحتاج فيه المنطقة إلى مزيد من التعاون والتفاهم.


وأكدوا في تصريحات متفرقة أهمية الزيارة في هذا الوقت الذي تمر به المنطقة العربية بشكل عام ومنطقة دول مجلس التعاون بشكل خاص مشددين على ضرورة تحقيق المزيد من التفاهم والتعاون في ظل هذه الظروف.


وقال رئيس تحرير صحيفة (الأيام) ورئيس جمعية الصحافيين البحرينية عيسى الشايجي إن زيارة سمو الشيخ ناصر هي محل ترحيب من الشعب البحريني كافة وليس من الجانب الرسمي فقط.


وأكد أن الزيارة تأتي في وقت مهم لما تمر به المنطقة العربية بشكل عام ودول مجلس التعاون على وجه الخصوص مضيفا ان زيارة سموه تعكس مدى اهتمام دول المنطقة باستقرار الأوضاع.


وأضاف الشايجي إن كلا البلدين مرا بظروف وامتحانات استطاعا تجاوزها بفضل التعاون بينهما مشيرا الى الغزو العراقي على دولة الكويت عام 1990 والازمة التي مرت بها البحرين في الاشهر القليلة الماضية.


واكد ان العلاقة الثنائية تمثل نموذجا لدول المنطقة في التفاهم والتعاون والتنسيق المشترك من اجل تحقيق الاستقرار والتنمية معربا عن الامل ان تحقق الزيارة المنشودة المزيد من التفاهم والتنسيق في القضايا الاقتصادية والسياسية كافة.


كما أعرب عن الأمل أن تتطرق الزيارة إلى تعزيز البعد الخليجي وتحقيق الخطوات اللازمة للوصول إلى التكامل الخليجي في جميع المجالات بما يحقق مصالح شعوب المنطقة وزيادة تماسك هذا الكيان.


من جانبه قال رئيس تحرير صحيفة (البلاد) مؤنس المردي إن زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء هي محل ترحيب الشعب البحريني كافه املا ان تحقق الزيارة مزيدا من التفاهم والتعاون من اجل استقرار المنطقة.


واضاف المردي ان الزيارة في هذه المرحلة مهمة للغاية في هذا الوقت خاصة وان المنطقة تعيش تهديدات تمسها ما يتطلب المزيد من التنسيق والتعاون بين دول مجلس التعاون.


وشدد على ضرورة التعاون في جميع المجالات لاسيما المجال الاقتصادي والعسكري حتى تحمي المنطقة نفسها من اي اخطار خارجية.


وثمن الموقف الكويتي الداعم للبحرين سواء بالمشروع المالي الذي قدم الى البحرين وعمان بالمشاركة مع دول مجلس التعاون او المساهمة باستقرار البحرين عن طريق ارسال قوات بحرية لحماية حدودها.


واعرب المردي عن الامل في ان تحقق المنطقة الاستقرار الامني والاقتصادي لخدمة شعوب دول مجلس التعاون مضيفا “اننا نترقب من زيارة سمو رئيس الوزراء نتائج ايجابية تصب في مصلحة البلدين”.


من ناحيته قال رئيس تحرير صحيفة (اخبار الخليج) انور عبدالرحمن ان زيارة سمو الشيخ ناصر ليست غريبة.


ودعا عبدالرحمن الى استغلال هذه الزيارة في تحقيق المزيد من التفاهم والتنسيق بين البلدين من اجل الاستقرار والتنمية من خلال تناول جميع الملفات وازالة المعوقات التي تحد من التعاون في شتى المجالات.


وذكر ان العلاقة بين البلدين وتعاونهما المشترك يرجع تاريخها الى تاريخ تأسيس الدولتين مشيرا الى وجود عناصر مشتركة لاسيما بين الشعبين اذ ينعم كلاهما بمساحة كبيرة من الحرية الفردية والسياسية.


واضاف إن هذا التقارب اوجد الكثير من العناصر المشتركة بين الشعبين بشكل اصبح فيه هذا التقارب وكأنهما شعب واحد مشيرا إلى الدعم الذي قدمته الكويت تاريخيا الى البحرين مما انعكس على متانة العلاقة بينهما.


وشدد على ضرورة عدم استغلال الانفتاح والمساحة الكبيرة من الحريات بالاساءة وصنع الاضطرابات في المجتمع.

Copy link