آراؤهم

سقوط كادر المعلم على يد النائبات المعلمات

بالامس سقط وهوى كادر المعلم، والفضل يعود لأصحاب المهنة السابقين الذين تركوا التعليم وانساقوا الى السياسة، لكي يضعوا لها منهج غريب جدا مثل لا تسيسون السياسة، والفساد ظاهرة صحية أي فلسفة هذه، أنا أتمنى من الدكتورة أن تفسر لنا كيف يكون الفساد ظاهره صحية والشرع الحنيف يأمرنا بمحاربة الفساد والمفسدين، ولكن بما أن دكتور الرياضيات متخصص بالمعاقين ويستحق المنصب إذا هي تقصد أن الفساد ظاهرة غير صحية ولا تسيسون السياسة يعني سيسو السياسة، ولا تطيرون الطيارة يعني طيروا الطيارة، وعندما تقول لم تتضح لي الرؤية أي أن الرؤية قد اتضحت لها، وأن المعلم لايستحق الكادر بنظرها، وضريبة استمرار بعلها بالمنصب يتطلب مخالفة الأعضاء الشرفاء بالرأي ومهاجمتهم بكل شارده ووارده.

أما دكتورة العلوم السياسية فهي أثبتت أنها لا تملك من رأيها شيء، وأنها ضد المعلمات الكويتيات زوجات الكويتيين ومع أي قرار تكون فيه الفائده للكويتيات المتزوجات من غير الكويتيين لذلك ثلاثين الف معلمة كويتية لا يستحقن الكادر انا اقول لجمعية المعلمين شوفوا ازواج الكويتيات الغير كويتيين من المعلمين واضيفهم للكادر اكيد الدكتوره راح توافق وهي مغمضة.

اما النائبه بنئدر ما بدها توافق على كادر المعلمين ( لانوا ياخييي ما بيجيب مصاري لاالنا ) المعلم هو المستفيد والطلبه بنظرها لازم يغسلوا الصحون العصر بالمطاعم وين قاعده الاخت هي تفكر كيف تحوش مصاري وبس، بالله هذي تصلح تمثل الامه انا ابراء الى الله انه تمثلني هيك نائبة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق