اقتصاد بعد أن تأجلت الجمعية العامة غير العادية

الخطوط الجوية الوطنية تفشل في “بحث مستقبلها”

أعلن رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة الخطوط الجوية الوطنية عبد السلام البحر تأجيل الجمعية العامة غير العادية للشركة التي كانت مقررة اليوم لعدم اكتمال النصاب القانوني على أن يتم تحديد موعد أخر يتم الإعلان عنه لاحقا.

وتأجلت الجمعية العامة غير العادية التي تضمن جدول أعمالها بندا واحدا هو (بحث مستقبل الشركة) بعد أن بلغت نسبة حضور مساهمي الشركة 20.23% من اصل 75% من النصاب القانوني اللازم لعقد هذه الجمعية.

وعن مستقبل الشركة قال البحر انه مرتبط بقرارات مساهميها في الجمعية العامة غير العادية المقبلة مبينا أن مفاوضات الشركة مع شركة الافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات لتسوية ديون (الوطنية) عليها البالغة 70 مليون دولار باءت بالفشل.

وأضاف البحر أن مجلس إدارة الشركة بذل جهودا كبيرة خلال الفترة الماضية من خلال زيارات متعددة ومفاوضات مباشرة مع العديد من الدائنين لإعادة نشاط الشركة بما فيها مفاوضات مباشرة مع شركة (الافكو) دون التوصل إلى نتيجة مجدية.

وذكر أن بنكين محليين رفعا قضايا على الشركة للمطالبة بمديونياتهما البالغة 16 مليون دينار لبنك برقان و خمسة ملايين دينار لبنك الكويت الدولي مضيفا أن بيع الخطوط الوطنية لحصتها في شركة (يوباك) لن يكفي للإيفاء بالتزاماتها لاسيما أن هذه الحصة مرهونة مقابل قروض حصلت عليها الشركة.

وعن وجود مستثمرين أجانب يرغبون في الدخول لشراء حصة في الشركة قال البحر انه في الوقت الحالي لا يوجد أي مفاوضات في هذا الشأن مؤكدا أن القرار النهائي لاستمرار الشركة أو تصفيتها مرتبط باجتماع الجمعية غير العادية المقبل.

وكانت الخطوط الوطنية أعلنت عن تعليق عملياتها ونشاطها مع قدوم أخر رحلاتها المجدولة إلى الكويت مساء 16 مارس الماضي عازية ذلك إلى صعوبة الظروف والوضع المالي للشركة.

وقرر مجلس إدارة الشركة في اجتماعه ذلك اليوم الدعوة إلى اجتماع جمعية عمومية غير عادية في أسرع وقت ممكن لمناقشة الخيارات المستقبلية للشركة .

وكانت الجمعية العمومية لشركة الخطوط الوطنية الكويتية أجلت في 30 مايو الماضي البت في زيادة رأسمال الشركة إلى حين اتضاح الموقف بشأن المفاوضات التي تجريها مع ألافكو.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق