عربي وعالمي في أول ظهور له منذ تعرضه لمحاولة الإغتيال

الرئيس اليمني يدعو إلى تقاسم السلطة وفق برنامج يرضي اليمنيين

دعا الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في كلمة مسجلة على التلفزيون الرسمي جميع الكتل السياسية إلى الحوار وفق برنامج منظم يرضي جميع اليمنيين، وذلك في أول ظهور له بعد تعرضه لمحاولة اغتيال في الثالث من يونيو الماضي في قصف استهدف القصر الجمهوري بصنعاء.


وظهر صالح بصحة جيدة نوعا ما إلا أن أثار الحروق بدت واضحة في وجهه بينما كانت يداه  ملفوفتين بالشاش الأبيض. 


ورحب صالح بالمشاركة في حوار وطني ضمن إطار القانون  والدستور “القائم على التعددية”، داعياً جميع الكتل السياسية إلى إعادة النظر في الوضع القائم .


وقال في كلمته المسجلة: نحن مع مشاركة جميع الكتل سواء كانت معارضة أو حاكمة شريطة أن يتفق الناس عليه بدون أن يلوي احد الأطراف ذراع الآخر. 


وتوجه  صالح بالشكر إلى المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين على حسن الرعاية والاستضافة منذ وصوله إلى المملكة “وهذا ليس بغريب عليها”


وعن إصاباته تحدث صالح قائلاً: “أجريت أكثر من 8 عمليات ناجحة وهي حروق نتيجة الحادث كما أجريت عدة عمليات لـ 87 شخصاً كانوا معي في هذا الحادث الجلل”.


وتقدم صالح بالشكر إلى نائب رئيس الجمهورية على مجهوداته خلال غياب الرئيس.


أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق