شعراء سبر

مع فيصل المسلم

 خوّي العقيد شهاب ما ينطح الخيّال **  وأنا شهاب ما حبّه بعد بانت أسراره

على مدخل الحاره ثلاثة عشر تمثال  **  بعد صك مزلاج الظفر عمدة الحاره

ابو إطبيله إيطبل ,,وحوله مية طبّال **  وبه واحدٍ ما شاقني صوت مزماره

وبه حيةٍ رقطا جرّسها كما الخلخال  ** ليا دقته سيقانها,,, تاره وتاره

عيون الرجال إحراب,,والحال قبل المال.. ** بعد شفت في دربي هل الحِسد سبّاره

تقولون: ولا ما تقولون: ,,قلت: وقال: ** ولا شفت ما قاله,, ولا جتني أخباره

وألا يا نديبي من على شاشة الجوال ** طويرٍ ماهو موتر ولاهوب طيّاره

يرد الخبر لامن حديته على الإرسال  **  ولا يلقطه عقل العميمي وراداره

ومنصاه رجّالٍ يساوي كثير إرجال  **  عريبٍ على رجم الظفر ما طفت ناره

يداحم جبالٍ ما نطحها ياكود إجبال  **  كما إطويق ثابت ما تزحزح عن إدياره

مع فيصل المسلم يجي للشعر مدخال ** وأنا لا مدحت أمدح هل الطيب وأذكاره

تبي تعرّف الرجّال ,,,شف خوّة الرجال  ** وشف من على إيمينه,,, وشف من على إيساره

شف الطبطبائي وإبن هايف,,تشوف أبطال  ** وجمعان والصواغ,,والغاره الغاره

هذي كتلةٍ ماهي تمّثل ولا تختال  **  بعد مثلّو كل الكتل ثورة الحاره

twitter: @wikileaks_q8

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق