عربي وعالمي سوريا تستدعي سفيري أمريكا وفرنسا

(تحديث1) فرنسا تستدعي السفيرة السورية في باريس

تحديث1.. بعد مظاهرات عنيفة أمام مقار دبلوماسية فرنسية في حلب ودمشق أمس السبت، قالت فرنسا اليوم انها استدعت السفيرة السورية في باريس.


وقالت وزارة الخارجية في بيان “نحمل السلطات السورية المسؤولية عن أمن دبلوماسيينا ومبانينا الدبلوماسية.”، وأضافت ان أعلاماً فرنسية أحرقت وألقيت مقذوفات على المقرين ودمرت سيارات خارجهما، موضحة أن هذه الأحداث وقعت دون أن تفعل قوات الأمن أي شيء لمنعها.


استدعت سوريا اليوم سفيري الولايات المتحدة روبرت فورد وفرنسا اريك شوفالييه وأبلغتهما “احتجاجا شديدا” بشأن زيارتيهما الى مدينة حماة دون الحصول على موافقة الوزارة.


وقالت وكالة الأنباء السورية “إن وزارة الخارجية والمغتربين استدعت صباح اليوم سفيري الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وأبلغتهما احتجاجا شديدا بشأن زيارتيهما لمدينة حماة دون الحصول على موافقة الوزارة”.


واضافت ان ذلك “يخرق المادة (41) من معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية التي تتضمن وجوب عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المعتمدين لديها وعلى أن يتم بحث المسائل الرسمية مع وزارة الخارجية”.


وقالت الوزارة إن “زيارتي السفيرين الأميركي والفرنسي إلى حماة تشكلان تدخلا واضحا بشؤون سورية الداخلية وهذا يؤكد وجود تشجيع ودعم خارجي لما من شأنه زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد وذلك في الوقت الذي ينطلق فيه الحوار الوطني الهادف إلى بناء سورية المستقبل” كما اضافت الوكالة.”

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق