محليات

العضيلة : رجال الجمارك أساءوا لأنفسهم قبل إساءتهم لطيار “الكويتية”


في رد فعل على ماتعرض له أحد الطيارين الكويتيين من ضرب وإهانة وسجن من قبل رجال جمارك المطار عبر الاتحاد الوطني لعمال الكويت عن امتعاضه مما اعتبره استغلالا لبعض مؤسسات الدولة لتصفية حسابات شخصية، وخلافات وتحويل مؤسسات الدولة إلى مكان يتم فيه “الإساءات لكرامات الناس والتهجم عليهم”.


 وقال بدر العضيله أمين صندوق الاتحاد ورئيس نقابة التعليم العالي: “الظلم الذي وقع للكابتن الطيار الذي يعمل في الكويتية كان إساءة مبرمجة ومعدة له سلفا، بدءا من  اتهامه إلى نشر الشائعات عنه وانتهاء بتصويره، وللأسف كل هذا يحصل من قبل مؤسسه نحترمها، وهي الجمارك لكن للأسف هذه المؤسسة “لم يحترمها” البعض من العاملين فيها”.


وأكمل العضيله: “نحن ندعوا مدير عام الجمارك إلى تحرك سريع يعيد لهذه المؤسسة هيبتها وقيمتها فهل من المعقول أن يتجاوز العاملون فيها أبسط الحقوق الإنسانية والقوانين، وأن يستغلوا هذا المكان للانتقام من الأشخاص لمجرد خلافات قديمه وسابقه”.


وأضاف العضيله: “ليت الأمر توقف هنا لكنه للأسف تجاوز ذلك لتصوير الناس بطريقه رخيصة ونشر هذه الصور ليس لشيء إلا الاساءه، بينما الجميع يعلم أن هذا الكابتن يتمتع بسمعه طيبه جدا، وجميع زملائه يشهدون له بالالتزام وحسن الخلق، فكيف يتم اتهامه بدون أثبات على الرغم من أن ساحته بريئة، ولم يتم اتهامه في طول فترة عمله بأي من الأمور التي يروج لها البعض الان”.


 وقال:”هناك قانون، وهناك أعراف وجميعها تمنع الاتهامات الباطلة خصوصا ضد أصحاب الكفاءات الذي خدموا البلد وقدموا لها الكثير لذلك نأمل بتحرك عاجل يعيد للقانون هيبته وللناس كرامتها في دولة القانون والمؤسسات”.




 




أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق